ملخص لما جرى اليوم من احداث عبر طريق التهريب بين سوريا ولبنان

ملخص لما جرى اليوم من احداث عبر طريق التهريب بين سوريا ولبنان
ملخص لما جرى اليوم من احداث عبر طريق التهريب بين سوريا ولبنان

المجموعة التي كانت تعبر الحدود اليوم بين و كانت عبارة عن ثلاثين شخصا توفي منهم ثلاثة عشر شخص نتيجة البرد وهناك معلومات من الدفاع المدني افادت بانقاذ ثلاثة اشخاص اسعفوا الى مشفى الاطباء في المنارة، بالاضافة لفقدان الباقين الى الان حيث عمل الدفاع المدني اللبناني طيلة اليوم بالبحث عنهم وفي النهاية لم يستطعوا ايجادهم مما اضطرهم للنزول نتيجة سوء الاحوال الجوية وسوء الرؤية مشكورا الدفاع المدني على المجهود الذي قام به اليوم.

ونشرت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" معلومات عن العائلة التي توفيت اليوم وهم من آل الملالي من بلدة الباغوز في دير الزور شرق سوريا.

وقام أهالي اليوم باعتصام امام نقطة المصنع الحدودية برعاية رئيس بلدية مجدل عنجر و حيث كانت المطالب بالقاء القبض على المهربين و ايقاف عمليات تهريب البشر و المطالبة بتخفيض الشروط التي فرضت على السوريين لدخول لبنان لكي لا يضطروا للدخول عبر هذه الطرقات الخطرة حيث انه سجل الاسبوع الماضي حالتي وفاة و اليوم كانت الفاجهة بثلاث عشرة حالة.

إقرأ أيضا: بالفيديو.. أبناء مجدل عنجر يطالبون بوقف الاستهتار بدماء الهاربين من سوريا

يضطر النازحون السوريين للهرب من الموت باللجوء الى طرقات التهريب بعد رفض دخولهم عبر المعابر الشرعية احيانا نتيجة عدم اكتمال اورق الدخول او نتيجة المبلغ المالي المفروض عليهم او الحجوزات الفندقية بالاضافة لبعض التصرفات الكيفية الفردية لبعض عناصر الحدود.

حيث ان هناك طريقان للتهريب من سوريا الى لبنان الاول جنوبا عبر قرية الصويري التي وجدت الجثث اليوم فيه ويبلغ طوله ثلاثة كيلو متر والطريق الاخر شمالا عبر قرية مجدل عنجر ويبلغ طوله اثنان كيلو متر.

ويذكر ان ما يتعرض له النازحون من مخاطر عبر هذه الطرقات اما التشليح من قبل المهربين انفسهم عبر التهديد بالسلاح او احيانا هناك حالات اغتصاب حيث ان هناك اكثر من دعوى في على بعض المهربين بجرم الاغتصاب وقد يتعرضوا احيانا لاطلاق نار من السوري او اللبناني نتيجة العبور غير شرعي ان رصد دخولهم.

وايضا الى خطر الالغام الذي سجل الى الان ثلاث حالات بتر اطراف نتيجة الغام ببعض الى الان.

وسجلت حالات وفاة سابقا اما عبر البرد او عبر ضيق التنفس لكبار السن وموتهم نتيجتها وايضا حالات نتيجة الانزلاق من على الصخور اثناء العبور.

واغلب من يعمل بمهنة تهريب البشر ليشوا من المتعلمين حيث الى الان لم تسجل اي حالة لتجارة الاعضاء.

إقرأ أيضا: بالصور: سحب 6 جثث وجدت على طريق للتهريب في منطقة المصنع

ويبلغ عدد المهرببين بين سوري ولبناني بين ثلاثمئة الى اربع مائة مهرب ودليل طريق ومنهم من يكون موظف لدى مهربين او مشغلين يكونوا في بعض الاحيان لديهم تغطية من باتفاقيات تغطية لتسليمهم بعض المطلوبيين في سوريا ممن كانوا يقاتلوا في سوريا من سوريين ولبنانين و يبلغ ثمن الدخول عبر هذه المعابر غير الشرعية من مائة دولار إلى ما يقارب الفين دولار حسب الشخص و ان كان مطلوبا او لا.

وللاسف هذه التجارة ليست بالجديدة " تجارة تهريب البشر " و من الصعب جدا ضبطها حيث سابقا كانت لجنسيات سودانية ومصرية و عراقية والان اضيفت لها السورية 

لكن كل ما نتامله من السلطات اللبنانية تخفيف اجراءات الدخول للسوريين الى لبنان بالاضافة للاطلاع للامور الانسانية واخذها بعين الاعتبار مثل لم شمل عائلة ومرض وغيره من الامور الانسانية المهمة و نتامل منهم القاء القبض على هؤلاء المهربيين ومشغلينهم 

حيث يكفي هؤلاء السوريين الموت الذي هربوا منه في سوريا عبر طرقات لا تقل خطرا عن ما تركوه خلفهم فالموت يلاحقهم اينما حلوا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة