الحجار: طبيعة القانون ستفرض تحالفات معينة ولا شيء محسومًا بعد

الحجار: طبيعة القانون ستفرض تحالفات معينة ولا شيء محسومًا بعد
الحجار: طبيعة القانون ستفرض تحالفات معينة ولا شيء محسومًا بعد

أوضح عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد الحجار أن القيام بوساطة بين رئيسي الجمهورية العماد والمجلس ، ليس من دور الرئيس ، لكن الأخير لا يترك مناسبة إلا ويدعو خلالها الى وقف الحملات المتبادلة والتجاذبات وبالتالي إفساح المجال أمام نقاش موضوعي للوصول الى حلّ.

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، تحدث الحجار عن أفكار موجودة وسيجري النقاش حولها من أجل الوصول الى حلّ حول مرسوم الأقدمية لضباط دورة العام 1994.

ورداً على سؤال حول تأثير هذه التجاذبات على الإستحقاق الإنتخابي، أجاب الحجار: نخشى من أن استمرار توتير الأجواء بهذا الشكل، قد ينعكس على مصالح الناس والبلد.

وشدّد في هذا الإطار على تحييد عمل الحكومة وجلسات مجلس الوزراء عن مثل هذه التجاذبات، قائلاً: من هنا دعوة الرئيس الحريري الى ترك الحكومة تقوم بواجباتها، ومجلس الوزراء يتابع مصالح الناس اليومية والمعيشية والحياتية كونها أهم من أي شيء آخر.

وعن التحالفات الإنتخابية، ذكّر الحجار أنه حتى اللحظة التحالفات لم تحسم بعد، مشيراً الى أن الحوار والتواصل قائم مع الجميع، قائلاً: “على أي حال طبيعة القانون الحالي، ستفرض تحالفات معينة، وبالتالي قد يحصل تحالف بين طرفين في دائرة معينة ويتخاصمان في دائرة أخرى”.

وإذ أوضح أن الأمور ما زالت غير مبتوتة، توقّع الحجار ان يتم الإنتهاء من صياغة التحالفات في وقت قريب، والتصوّر الذي سيتم الوصول إليه سيعلن في حينه.

وعلى صعيد آخر، سئل: هل كانت الحكومة في خطر وهدّدت بالسقوط خلال جلستها الأخيرة، أجاب الحجار: “الرئيس الحريري يتحلّى بكثير من المسؤولية ويسعى دائماً الى تحييد الحكومة عن أية مشاكل. ولكن أحياناً قد ترتفع حدّة الخطاب، لكن في نهاية المطاف الحكومة مستمرة في عملها حيث الجميع غلّب المصلحة الوطنية”.

وختم: “حين يتم تغليب المصلحة الوطنية نصل الى حلّ في كل شيء”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة