فنيانوس دشّن مشروع إنارة طريق ضهر البيدر

فنيانوس دشّن مشروع إنارة طريق ضهر البيدر
فنيانوس دشّن مشروع إنارة طريق ضهر البيدر

طمأن وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال يوسف فنيانوس “الحريصين جدًا على موضوع الفساد” إلى مشروع إنارة طريق ضهر البيدر، وقال: “تبلغ قيمة العقد الموقع لهذا المشروع مع وزارة الأشغال 75 مليون ليرة. أما قيمة الاشغال التي نفذها عضو تكتل “ القوي” النائب ميشال ضاهر لإنجاح هذا المشروع على نفقته الخاصة، فتفوقها قيمة بأضعاف وربما أكثر، وهذا مشروع إنمائي بحت ولن ادخله في زواريب السياسة الضيقة”.

كلام فنيانوس جاء خلال تدشينه مشروع 3 محطات لتوليد الطاقة الكهربائية لإنارة طريق ضهر البيدر الدولي المقدم من النائب ميشال ضاهر، بحضور نائب رئيس مجلس النواب ، النواب: سليم عون، محمد القرعاوي وعاصم عراجي، المطارنة عصام يوحنا درويش، انطونيوس الصوري وجوزف معوض، مفتي والبقاع الشيخ خليل الميس، رؤساء بلديات وأعضاء مجالس بلدية.

وأشار فنيانوس إلى أن “عندما تكون الدولة عاجزة عن تأمين اي عمل ويتبرع مواطن بتأمينها فعلينا أن نقف الى جانبه وان نشد على يده ونشكره، لا ان نبتدع الاقاويل التي تضر بالمواطن عوض ان تخدمه. نحن منذ أن تولينا العمل بالشأن العام رفعنا لواء خدمته”.

وأضاف: “هذا المشروع مطروح منذ زمن، ومنذ حوالي الشهر والنصف دعانا نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي الى اجتماع في مجلس النواب حيث كان جميع النواب حاضرين، وتناقشنا بأحد المطالب الاساسية الذي هو انارة طريق ضهر البيدر. وهذا المشروع مر بثلاث مراحل، منها عقد الصيانة في وزارة الأشغال. وهناك تداخل عمل لثلاث وزارات في إطاره”.

بدوره، شكر الفرزلي “باسم نواب البقاع جميعا دون استثناء النائب ضاهر على هذه المبادرة التي نالت استحسان الجميع”، وقال: “ان هذا الطريق لا يخدم اهالي البقاع فحسب بل يخدم جميع اللبنانيين، ونحن تقدمنا على توقيع اقتراح قانون إقامة نفق حمانا – شتورا على قاعدة الـ B. O. T، ونأمل من مجلس النواب المصادقة عليه والذي سيعطي للبنان الصفة التفاضلية للتجارة البحرية عبر مرفأ الذي بدوره يستطيع أن يكون الطريق للتجارة الى الداخل العربي”.

وأخيرا، شكر ضاهر في كلمته “جميع من حضر للمساندة ولإنجاح هذا المشروع”، وأكد “أننا لسنا هنا للحلول مكان الدولة، اليوم هناك تقصير والتغذية ليست متواصلة، هناك معاناة كبيرة على هذا الطريق، وكان هناك طرح اساسي كنت قد تقدمت به وهو تنفيذ نفق، وكنا قد اتفقنا خلال اجتماع النواب الاخير الذي ضم 23 نائبا ان وضع هذا الطريق لم يعد يحتمل، وما انفذه اليوم هو إضاءة شمعة في ظلام هذا البلد”.

وطالب وزير الاشغال بـ”صيانة اعمدة الانارة التي تتغذى بالطاقة الشمسية أو بإيصال الكابلات اليها لنقدر لاحقا ان نصل بلدة المريجات بالكهرباء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى