رابطة موظفي الادارة العامة تردّ على الحملات الاعلامية

رابطة موظفي الادارة العامة تردّ على الحملات الاعلامية
رابطة موظفي الادارة العامة تردّ على الحملات الاعلامية

أشارت رابطة موظفي الادارة العامة الى انه “في ظل الحملات الإعلامية التي طالت عددا من الإدارات العامة، وتعاونية موظفي الدولة ومجلس الخدمة المدنية ووزارة المالية بشكل خاص، يهم، رابطة موظفي الادارة العامة ان توضح للرأي العام، انها بوصفها المرجع الوحيد لتمثيل جميع الإدارات، تعتبر ان التطاول على احداها هو تطاول على الرابطة وما تمثل من قيمة وطنية”.

وتابعت في بيان: “ان الرابطة تؤكد مجددا ان اي موضوع يتعلق بعمل الإدارة يعود حصرا للهيئات الرقابية المختصة، ونهيب بوسائل الإعلام وأصحاب الرأي ممن يتناولون عمل الإدارة العامة التأكد من الحقائق وعدم رمي التهم من دون أدلة. ونحن كنا وما نزال نطالب بتفعيل عمل الهيئات الرقابية”.

وأضاف البيان “ان تعاونية موظفي الدولة تمارس دورها وفقا للقوانين والأنظمة النافذة، وهي لطالما كانت تحت سقف القانون، والرابطة تثمن دور المحطات الاعلامية بتسليط الضوء على الفساد، دون ان يكون متحيزا ويحل محل القضاء في اصدار الأحكام المسبقة دون ادلة”.

وقالت: “من الواضح ان بعض وسائل الإعلام قد خرجت عن الدور والهدف الاساس، ما يثير الشكوك عن الغايات والأسباب من هذه الاثارة والضجيج الاعلامي عبر شاشاتها والمواقع التابعة لها. فهل المطلوب تهشيم صورة مؤسسات الدولة الفاعلة والناجحة، لا سيما التي تعنى بالمواطن العادي ومحدود الدخل، خصوصاً وان المتابع يعلم ان تعاونية موظفي الدولة بكامل جهازها البشري قد مسها الضرر المعنوي وقد ساءهم ما يحصل اعلاميا ويدعون الى حصر الموضوع بالمتابعة القضائية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى