أوساط باسيل: التنسيق مع سوريا ضروري

أوساط باسيل: التنسيق مع سوريا ضروري
أوساط باسيل: التنسيق مع سوريا ضروري

في وقت تكاد تكون زيارة الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني – السوري نصري خوري الأربعاء الماضي وزير الخارجية والمغتربين الوحيدة التي قام بها لمسؤول لبناني، إلا أنها بلا شك مهمة بتوقيتها ودلالتها، إذ أتت في ضوء تجدد الحديث عن زيارة سيقوم بها باسيل إلى للتنسيق في قضية النازحين السوريين. وردت أوساط باسيل على الربط بين زيارة دمشق وزيارة خوري الخارجية، فأوضحت لـ”المركزية” أن التحضير لأي زيارة يجري عادةً عبر السفارتين، لا عبر الأمين العام للمجلس الأعلى.

وفي حين تعتبر الأوساط أن التنسيق مع أمر لا بد منه لتحصيل أكبر قدر ممكن من المكاسب للمصلحة اللبنانية، ولإنهاء أزمة النزوح والمشاركة في إعادة إعمار ، تشرح ألّا ضير، في ظل الانفتاح العربي الذي شهدناه مؤخرًا، من التواصل مع السلطات السورية، على غرار ، الذي يرمي إلى حل أزمة النازحين السوريين والذي أرسل وفدًا رسميًا إلى دمشق أخيرًا لهذه الغاية.

ونفت الأوساط أن يكون التنسيق مع سوريا خرقًا لمبدأ أو تموضعًا في محور إقليمي، مؤكدةً أن لا يمكن أن ينأى بنفسه عن مشكلة النزوح الكبرى التي يعاني منها اقتصاده.

وختمت الأوساط أن ملف عودة النازحين يبقى من أولويات الحكومة الجديدة من منطلق تعاونها مع الجانب الروسي، إنفاذًا للمبادرة الروسية من دون أن يعني ذلك أن زيارة باسيل التي يحكى عنها لدمشق، قد حُددت أو أنها ستحصل في المدى المنظور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى