في التداعيات الخارجية لانطلاق عمل الحكومة: مُطالبة يمنية!

في التداعيات الخارجية لانطلاق عمل الحكومة: مُطالبة يمنية!
في التداعيات الخارجية لانطلاق عمل الحكومة: مُطالبة يمنية!

في التداعيات الخارجية لانطلاق عمل الحكومة، دعا ، على لسان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الحكومة اللبنانية الجديدة إلى “وَقف تدخلات “” في الشأن اليمني، وسحب خبرائه ومقاتليه من اليمن، ووقف كل أشكال الدعم الذي يقدمه للميليشيا الحوثية بما فيها إيقاف قنوات التحريض والفتنة، في اعتبارها أنشطة عدائية ضد اليمن، إضافة الى أنها خروج عن مبدأ “” الذي أعلنه إزاء أزمات المنطقة”.

وقال: “التدخّل الصارخ في الشأن اليمني والدعم المباشر الذي يقدمه “حزب الله” اللبناني للميليشيا الحوثية واضح وجَلي، ليس في مثل هذه التصريحات فقط، بل من خلال وجود خبراء تطوير الصواريخ وصناعة الألغام والعبوات الناسفة والمدربين واحتضان الجنوبية لبيروت إعلام ميليشيا الحوثي من مثل قناة “المسيرة” و”الساحات”.

وكان رئيس “اللجنة الثورية العليا” محمد علي الحوثي تحدث في حشود خرجت من مناطق يمنية “رفضاً للتطبيع مع “” ولمحاولة تصفية القضية الفلسطينية”، فقال: “يُشرّفنا أن نكون حلفاء للمقاومة الإسلامية وحلفاء لـ”حزب الله”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى