"حزب الله" ضدّ "التيار" في بيروت الثانية.. و"القومي" مستفيد

"حزب الله" ضدّ "التيار" في بيروت الثانية.. و"القومي" مستفيد
"حزب الله" ضدّ "التيار" في بيروت الثانية.. و"القومي" مستفيد

حسم "ّ" موقفه من المعركة الإنتخابية في دائرة الثانية، بالاصطفاف إلى جانب تيار "المستقبل" ضدّ التحالف الشيعي وقوى الثامن من آذار، إذ سيكون لـ"التيار" مرشح عن المقعد الإنجيلي في الدائرة.

وترى مصادر في "الوطني الحرّ" أن حظوظ مرشح التيار ستكون أعلى على لائحة المستقبل منها على لائحة قوى 8 آذار، خاصة في ظل رغبة بإيصال المرشحين الشيعيين، إضافة إلى المرشح الدرزي، لتبقى حظوظ المرشحين المسيحيين ضعيفة.

وتشير المصادر إلى أن الحزب السوري القومي الإجتماعي هو من سيرشح أحد قيادييه عن المقعد الإنجيلي في "بيروت الثانية" على لائحة الثامن من آذار.

وتعتبر المصادر ان "" غير منزعج من إنضمام "التيار" إلى "المستقبل" في بيروت، إذ إن الأمر يعني أن النائب الإنجيلي سيكون حليف للحزب بغض النظر عن الطرف الرابح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى