"حزب الله" غير منزعج من انضمام "التيار" إلى "المستقبل" في بيروت

"حزب الله" غير منزعج من انضمام "التيار" إلى "المستقبل" في بيروت
"حزب الله" غير منزعج من انضمام "التيار" إلى "المستقبل" في بيروت

يبدو ان معظم الفرقاء السياسيين قد بدأوا يتحضرون للعملية الانتخابية، ما عدا "" و"" المتريثين، حيث ذكرت مصادر "المستقبل" ان الجميع ينتظر تحرك الرئيس الانتخابي، لأنه حتى الان لم يتكلم مع احد من نوابه ومناصريه بالنسبة للترشيحات ولكنه سيباشر الحركة اعتبارا من مطلع شهر شباط، وكذلك بالنسبة للثنائي الشيعي، الذي يرتقب ان يعلن خلال الاسبوع المقبل او الذي يليه عن مرشحيه في كل الدوائر بالتفاهم بين قيادتي "حركة امل وحزب الله".

وفي ضوء تغيير قواعد اللعبة، على خلفية الأداء في إدارة الدولة والاعتراض الآخذ بالاتساع بوجه حكم ، كشفت أوساط نيابية ان الحزب التقدمي الاشتراكي يبتعد عن التحالف مع التيار العوني، ويتّجه إلى خوض معركة انتخابية ضد تحالف التيار مع تيّار المستقبل، امتداداً إلى ، ودائرة الثانية.

ولا تخفي مصادر في "الوطني الحر" ان حظوظ مرشّح التيار ستكون أعلى على لائحة المستقبل منها على لائحة قوى 8 آذار، خاصة في ظل رغبة الثنائي الشيعي بإيصال المرشحين الشيعيين، إضافة إلى المرشح الدرزي، لتبقى حظوظ المرشحين المسيحيين ضعيفة.

وتُشير المصادر إلى ان هو من سيرشح أحد قيادييه عن المقعد الإنجيلي في "بيروت الثانية" على لائحة الثامن من آذار.

وتعتبر المصادر ان "" غير منزعج من انضمام "التيار" إلى "المستقبل" في بيروت، إذ إن الأمر يعني ان النائب الانجيلي سيكون حليفاً للحزب بغض النظر عن الطرف الرابح.

(اللواء)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى