أبو سليمان: لم أكن يوما وكيلا لباسيل

أبو سليمان: لم أكن يوما وكيلا لباسيل
أبو سليمان: لم أكن يوما وكيلا لباسيل

نفى وزير العمل كميل أبو سليمان “نفيا قاطعا أن يكون خلال  ممارسته مهنة المحاماة لأكثر من 30 عاما، قد توكل عن الوزير أو عن أي شركة هو مساهم أو شريك فيها، وأنا بثقة أن لديه محامين يمثلونه خير تمثيل”.

وأضاف، في سلسلة تغريدات عبر “”: “توضيحا لما نشره أحد الإعلاميين بخصوص توكيلي المزعوم عن الوزير جبران باسيل، لم أوقع أي عقد يتعلق بمعمل دير عمار. وأنني من خلال تمثيلي  لأحدى المؤسسات منذ أكثر من عشر سنوات، ساهمت في إيجاد حل للنزاع القائم بين الدولة اللبنانية والشركة اليونانية المولجة إنشاء معمل دير عمار 2”.

وتابع: “هذا النزاع موضوع تحكيم دولي ضد الدولة اللبنانية. وإذا نفذ الحل قد يوفر على الدولة دفع تعويضات باهظة ويسمح بإنشاء معمل دير عمار 2 الذي توقف العمل فيه منذ أكثر من سنتين”.

وقال: “فور تعييني وزيرا في الحكومة اللبنانية قدمت استقالتي من ملف دير عمار 2 وعلقت عضويتي في نقابة المحامين في . وحرصا على تطبيق أعلى درجات المناقبية، فقد طلبت من مكتب المحاماة الذي كنت شريكا فيه ويضم أكثر من ألف محام أن يتخلى أيضا عن هذا الملف وتم استبداله بمكتب محاماة دولي آخر”، متمنيا “على الجميع التأكد من أي معلومة قبل نشرها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى