قماطي: سوريا هي شرياننا الوحيد

قماطي: سوريا هي شرياننا الوحيد
قماطي: سوريا هي شرياننا الوحيد

لفت وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي إلى “ما دار في جلسة مجلس الوزراء، التي صورها الإعلام بأنها نارية”، معتبرا أن “مراقبتها من قبل الشعب والمجلس النيابي يؤكد أنها أخذت على عاتقها ترك الخلافات السياسية خارج الجلسة ومناقشة الهموم المعيشية للمواطن، وهذا ما تم تطبيقه حيث أعلن رئيس الجمهورية أن المناقشات تكون في آخر الجلسة على أن تبدأ الجلسة بمناقشة جدول الأعمال، وهذا ما حصل”.

وأضاف، خلال رعايته احتفالا بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في وذكرى القادة الشهداء في “” في الكورة: “المناقشة في نهاية الجلسة تناولت موضوع العلاقة مع ، وجرى التداول فيها وعرض رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء رأيه، من حيث الاتفاقات والنصوص الدستورية واتفاق الطائف والمصالح الاقتصادية، وغير ذلك، ثم أكد الرئيس عون أنه أخذ القرار بذلك وحسمت الجلسة”، مشيرا إلى أن “النقاشات طبيعية في ،وكل فريق يعطي رأيه”.

وأردف: “استنادا إلى الجغرافيا والتاريخ واتفاق الطائف والوضع الاقتصادي سوريا هي الشريان الوحيد مع برا، لذلك من مصلحتنا أن نكون على علاقة متفاعلة معها”.

وقال: “مضى على إيران أربعون سنة،من العطاء والثورة في بناء الدولة، وإطلاق المواقف، وقد ابتدأت شعاراتها السياسية بفلسطين، حيث حلت سفارة مكان سفارة ،ليس بدافع العروبة، بل بدافع الإسلام الذي يؤيد الحق في مواجهة الهيمنة الدولية على منطقتنا وحقوقنا وثرواتنا النفطية، وغير ذلك والتي سماها الإمام بالاستكبار العالمي وأطلق عليها اسم الشيطان الأكبر، وتسميات أخرى”.

وبعد أن استرجع “تاريخ انطلاق الثورة الإيرانية وانتصارها”، سأل: “تصوروا المنطقة بدون إيران، أين كانت فلسطين وغيرها من البلدان؟”.

وختم: “إيران تدعم المستضعفين لذلك هي موجودة في كل العالم الذي نعيش فيه فالمتآمرون كثر، والمستسلمون والخائفون كذلك لذلك يريدون القضاء على هذه الدولة التي احتضنت كل قضايا المنطقة”، مؤكدا “إنهم كما فشلوا في السابق من خلال السياسة والعقوبات الاقتصادية، التي فرضوها سيفشلون لأن إيران تتمتع بقوة شعبها وإرادته”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى