موسى: حرصت على أن أكون خير ممثل للاعتدال

موسى: حرصت على أن أكون خير ممثل للاعتدال
موسى: حرصت على أن أكون خير ممثل للاعتدال

كرم راعي أبرشية ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي حداد، رئيس لجنة حقوق الانسان النائب الدكتور ميشال موسى لنيله جائزة التميز البرلماني العربي وتقديرا لعطائه في مجال حقوق الانسان والرعاية الاجتماعية ومسيرته الانسانية والوطنية.

موسى، وبعد احتفال في كاتدرائية القديس نيقولاوس في صيدا، شكر أبرشيته على هذا التكريم، مؤكدا انه لم يشعر يوما ان دافعه للعمل هو الحصول على تكريم وان حرصه كان ولا يزال ان يبقى وفيا لذاته ولوطنه .

واستعرض موسى لمسيرته ولا سيما في الاوقات العصيبة التي مر بها الوطن وخصوصا الحرب الاهلية وممارسته لمهنته كطبيب في اصعب الظروف متمسكا بالصبر والالتزام بقسمه ومنطقته ووطنه وسنده ممن عمل معهم وتعلم منهم ولا سيما المطران سليم غزال والمطران جورج كويتر والمونسنيور يوحنا الحلو وصولا الى دخوله المعترك السياسي فحرص على ان يكون خير ممثل للاعتدال والانفتاح والتعايش.

وقال: “هنا لا بد من ذكر قامة وطنية كبيرة فتحت باب الفرص السياسية امامي واحترمت خصوصيتي في السياسة عنيت بها دولة الرئيس الذي تعلمت منه الكثير في العمل السياسي والوطني”.

وختم موسى متوجها بالشكر لحداد على هذه اللفتة التكريمية وكل من تعب في الاعداد لهذه المناسبة.

وكانت كلمة لرئيسة لجنة اهالي المخطوفين والمفقودين وداد حلوني توقفت عند مزايا موسى “ومساندته للجنة وكيف اقترن فعله بقوله، اننا في لجنة حقوق الانسان النيابية نعمل على ايصال اقتراح قانون انشاء الهيئة الوطنية المستقلة للمفقودين حتى يصبح قانونا نافذا، واجبنا العمل الدائم من اجل حل هذا الملف المزمن والمؤلم”.

وفي الختام، قدم حداد لموسى، درعا تقديرية تكريما لعطاءاته ومسيرته الانسانية والوطنية، تلا ذلك تقبل التهاني في صالون الكنيسة ثم القداس الالهي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى