متعاقدو اللبنانية: إقرار ملف التفرغ من الأولويات

متعاقدو اللبنانية: إقرار ملف التفرغ من الأولويات
متعاقدو اللبنانية: إقرار ملف التفرغ من الأولويات

دعت الدكتورة برنا حمد كلمة بإسم الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في الشمال، لانجاز ملف تفرغهم في عهده، فقد لمسنا في أيامه الكثير من الإنجازات التي يشهد لها كل من ينتمي إلى جامعة الوطن”.

وكان متعاقدو اللبنانية قد عقدوا في مبنى “الرابطة الثقافية في للتداول في موضوع ملف التفرغ.

وشدد رئيس رابطة الاساتذة المتفرغين الدكتور يوسف ضاهر في كلمته على أن “ملف التفرغ يعتبر من أولويات الرابطة عبر البيانات واللقاءات، وهو في عهدة الهيئة المعنية المطالبة بحقوق المتعاقدين”.

وأكد “أن الرابطة ستدعم كل تحرك ممكن يقوم به المتعاقد في مطالبته بحق، كل مكونات البلد قد اعترفت به، خاصة أن الأساتذة المتعاقدين يشكلون أكثر من 60% من أساتذة الجامعة؛ لذلك لا يمكن أن تهملهم الرابطة وتعتبرهم خارج أولوياتها، والرابطة والجامعة لن تكونا بخير، طالما أنتم -المتعاقدين – لستم بخير”.

بدوره، أشار أمين سر الرابطة الدكتور عامر حلواني، إلى “أن مطلب المتعاقدين هو محق، ولو تم التعاقد من الأساس وفقا للحاجات، ومراعاة مكونات المجتمع اللبناني والتوازن عبره، لبتنا أمام تفرغ آلي يستقطب كل الكفاءات اللبنانية في خدمة الجامعة”.

ولفت عضو الهيئة التنفيذية الدكتور ماهر الرافعي، الى “أن ملف التفرغ محق، وأن الرابطة سوف تعمل جاهدة على إقراره، وتدعم كل متعاقد مستحق لنيله حقوقه سريعا”.

وقدم عدد من المتعاقدين مداخلات عبروا فيها عن معاناتهم، “وضرورة العمل تحت مظلة الرابطة ومجلس الجامعة لكونهما الجهتين الحاميتين والمكلفتين بدعم ملفهم، والإسراع به، وضرورة توحد كل متعاقدي لنيل حقهم، عبر إجراء جمعيات عمومية في مناطقهم، والمشاركة في مواكبة مجلس الجامعة في جلساته الأسبوعية، حتى إقرار ملفهم، والإسراع في رفع الحاجات، وفق ما يراعي مكونات المجتمع وتوازناته المختلفة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى