افرام: الاولوية تكمن في رصد الواقع ومستوى أداء الدولة

افرام: الاولوية تكمن في رصد الواقع ومستوى أداء الدولة
افرام: الاولوية تكمن في رصد الواقع ومستوى أداء الدولة

استضافت لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والتخطيط جلسة برئاسة النائب نعمة افرام في لقاء تخطيطي رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب الذي عرض مشروعه وخطة العمل للأعوام 2019 – 2025، ثم اجتمعت مع رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية الذي أبلغ آخر مستجدات الدراسة التي يعدها للكشف عن أعداد المنتسبين الى الدولة اللبنانية ولرسم تصور واضح عن هيكلية الدولة.

وصرح افرام: “من خلال الاستماع الى عرض أيوب، تتبين خطة من 5 نقاط، أولا، توسيع الانتشار الجغرافي للجامعة الوطنية، ثانيا، جعل مشروع المستشفى الجامعي فرع الحدث الذي يتضمن نحو 300 سرير، في تصرف طلاب الطب في السنوات الست الأولى، ثالثا، العمل على تفعيل دور الجامعة كمستشار أول للدولة اللبنانية ومختلف اداراتها، رابعا، خطة توزيع المستفيدين من الجامعة اللبنانية وعددهم زهاء 80 ألفا بطريقة أفضل على مستوى الماجستير والدكتوراه لملاءمة متطلبات سوق العمل، خامسا، الحوكمة الرشيدة وتطوير الإدارة والمناهج وتلبية شروط الاعتمادات”.

وعن الاجتماع الثاني الذي عقد مع رئيس التفتيش المركزي، لاحظ التفتيش المركزي عدم التقيد بدوام العمل الذي يؤدي الى قلة الإنتاجية وانخفاض مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وزيادة الكلفة على الإدارات بما يعادل 30 في المئة ساعات إضافية، وهذا أمر غير مقبول”.

وكشف انه “تم الاتفاق مع القاضي عطية التي نوهت اللجنة بجهوده على أن يصدر التفتيش المركزي اليوم مذكرة يطلب فيها من الإدارات رسم وتفصيل لهيكلة العمل وسياقه داخلها، ونحن نتفهم أن هذا الأمر يتطلب بعض الوقت ولكنه أساسي لدرس الوضع الحالي وسبل تطوير خدمة المواطن بفاعلية وإنتاجية. وستصدر اللجنة توصية الى مجلس الوزراء بضرورة ضبط أوقات العمل في الإدارات”.

وعن الاعداد الفائضة من الموظفين في الدولة، أشار افرام الى أن “هذا الموضوع سيكون من اختصاص لجنة المال”، معتبرا أن “الاولوية اليوم تكمن في رصد الحالة الواقعية ومستوى الاداء للدولة اللبنانية”.

وختم مشيرا الى أن “لجنة الاقتصاد والتخطيط ستجتمع هذا العام مع كل الهيئات والادارات اللبنانية لتكون صورة واضحة عن خطط العمل وللتوصل الى رؤية عامة ومخطط توجيهي يكون أساسا للنهضة الاقتصادية التي ستتضمن حلولا مالية مرجوة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى