هل يُقاصص الغريب على زيارته الأخيرة لسوريا؟

هل يُقاصص الغريب على زيارته الأخيرة لسوريا؟
هل يُقاصص الغريب على زيارته الأخيرة لسوريا؟

في وقت أشارت مصادر “الجمهورية” الى أنه ما يزال هناك مجال لحسم مشاركة وزير شؤون النازحين صالح الغريب ضمن الوفد اللبناني أو عدمها، أبلغت مصادر موثوقة “الجمهورية” قولها: ان لا تغيير في تشكيلة الوفد اللبناني المرافق للرئيس سعد حريري الذي عاد الى ليل أمس، ويتوجّه مساء غد الأربعاء الى بروكسل.

وقالت مصادر مقربة من الغريب إنّ استبعاده عن الوفد هو استبعاد سياسي، الهدف منه اتّباع سياسة مغايرة في معالجة ملف النازحين، معربة عن أسفها كيف انّ الشغل الشاغل للحكومة أصبح جني الأموال بدل مواجهة خطر هذا الملف وتناسيه.

وفي تعبير لافت جداً، رأت المصادر انّ ما حصل في موضوع مؤتمر بروكسل هو انقلاب على التفاهمات الحاصلة في هذا الملف منذ ما قبل الانتخابات.

وعما اذا كان الغريب يقاصص على زيارته الأخيرة لسوريا، قالت المصادر: غريب الحديث عن هذا الأمر، إذ أنّ الحريري نفسه يعلم أنّ الوزير الغريب لم يتجاوزه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى