دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

أحمد الحريري: السنيورة من رموزنا وهو تحت سقف القانون

أحمد الحريري: السنيورة من رموزنا وهو تحت سقف القانون
أحمد الحريري: السنيورة من رموزنا وهو تحت سقف القانون

عقد الأمين العام لـ” لقاء موسعا مع مزارعي سهل عكار، في حضور النائب ، النائب محمد سليمان ممثلا بنجله أحمد، رؤساء اتحادات بلدية ورؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها.

وتخللت اللقاء كلمات لكل من رئيس اتحاد بلديات سهل عكار محمد المصري الذي تحدث عن “معابر التهريب العشوائية مطالبا بإغلاقها”، ورئيس بلدية تلحياة خالد الخالد الذي شدد على ضرورة “إيلاء الواقع الزراعي الأهمية التي يستحق لأن المنطقة بغالبيتها تعيش من هذا القطاع”، وأمين صندوق الاتحاد العام لنقابة المزارعين خضر الميدا الذي أشار “إلى الأضرار التي حصلت في العواصف وما مني به المزارعون من خسائر”، والمختار يحيى الجولاني، وعدد من المزارعين الذي شرحوا الوضع في “ما خص الزراعة ومعاناتهم ومشاكلهم”.

وفيما شدد النائب البعريني “على أن عكار تعيش مأساة على جميع الأصعدة وطبعا في الصعيد الزراعي، ويجب أن نوحد الجهود ونرفع الصوت”، كشف أحمد الحريري عن “مؤتمر زراعي سيعقد في مع الرئيس ”، داعيا إلى “التركيز على الأولويات التي تعني غالبية المزارعين”.

واشار الحريري إلى أنه “تم التواصل مع المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود الذي وعد بعدم دخول بطاطا مصرية إلى ، بالشكل الذي سيكون مربحا للعلاقة بين البلدين”.

وأشار “إلى ضرورة إيجاد حل لمعابر التهريب بشكل جدي، وأن تقوم الأجهزة الأمنية بدورها في هذا الشأن، وضرورة إيجاد حل لما يحصل في قطاعات البيض والحليب والدواجن”.

 

وعلى شرف إتمام المصالحة، وتتويجا للجهود المبذولة، أقيمت مأدبة غداء جامعة في العبدة بدعوة من أحمد خشفة

وأكد الحريري في كلمة “أن الحرمان في عكار من أيام الـ 1943. الرئيس الحريري ليس هو المسؤول عن هذا الحرمان بل على العكس، هو من وضع عكار على خريطة التنمية.”

وتوقف أحمد الحريري عند الحملة على الرئيس تحت عنوان مكافحة الفساد، وقال: “من كان بيته من زجاج لا يرشق الناس بالحجارة”، مشددا على أنه “من غير المسموح التعرض لرموزنا من امثال الرئيس السنيورة، وهو تحت سقف القانون، لكن من غير المسموح استهدافه، وليكن ذلك واضحا لدى الجميع”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سقوط طفل في نهر الجوز في تنورين
التالى جنبلاط التقى بومبيو

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو