هذا ما طلبه نائبا بشري من وزير الثقافة بخصوص وادي قاديشا

هذا ما طلبه نائبا بشري من وزير الثقافة بخصوص وادي قاديشا
هذا ما طلبه نائبا بشري من وزير الثقافة بخصوص وادي قاديشا

بحث نائبا منطقة بشري ستريدا جعجع وجوزيف اسحق مع وزير الثقافة محمد داوود، في عدة مسائل تتعلق بوادي قاديشا، من أجل حمايته وابقائه على لائحة التراث العالمي، آخذين بعين الاعتبار ضرورة ابقاء اهلنا متجذرين في الوادي وفي اراضيهم.

وتمنى نائبا المنطقة على الوزير داوود، اصدار تعاميم الى الوزارات كافة المعنية بموقع وادي قاديشا، وهي السياحة والبيئة والزراعة والطاقة والمياه والاشغال العامة والنقل والداخلية، والطلب منهم ضرورة التنسيق المسبق مع المديرية العامة للاثار بخصوص قانونية أي مشروع أو رخصة قد تعطى ضمن نطاق الوادي مهما كان نوعها.

كما أكّدا ضرورة التنسيق مع وزارة الداخلية، لجهة التشدد بمنع الصيد داخل نطاق الوادي.

واتفقا على ضرورة تنظيم عملية الدخول والخروج من والى الوادي، من ضمن الخطة الموضوعة والمتفق عليها مع الافرقاء المعنيين كافة، مع استثناء مالكي الاراضي من أهالي حدشيت وبلدة قنوبين.

كذلك طالباه بالسعي لتأمين مساعدات من المنظمات والجمعيات الدولية المانحة والسفارات، من أجل تنفيذ مشاريع تساهم في اطلاق السياحة الدينية من بابها الواسع، خصوصاً في البلدات التي تطل على وادي المقدس في قضاء بشري، من أجل تحويله الى معلم سياحي ديني عالمي في أقرب فرصة ممكنة، وهذا الامر سينعكس ايجاباً على ابقاء أهلنا متجذرين في ارضهم.

كما قدمت النائب جعجع للوزير داوود دعوة رسمية لحضور “مهرجانات الارز الدولية” للعام 2019، التي هي برعاية وزارتي السياحة والثقافة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى