محفوض: بتنا بحاجة لـ14 آذار بحلة جديدة

محفوض: بتنا بحاجة لـ14 آذار بحلة جديدة
محفوض: بتنا بحاجة لـ14 آذار بحلة جديدة

بمناسبة ذكرى 14 آذار، غرّد رئيس “حركة التغيير” المحامي ايلي محفوض عبر حسابه على “” قائلاً: “ضحايا 14 آذار ليسوا فقط الشهداء الذين سقطوا اغتيالا، بل كل شابة وشاب وكل عائلة هشلت من نتيجة تفشيل فكرة الدولة، في مخطط ممنهج لتيئيس الناس كي يكفروا بوطن هويته تباع برزمة من الدولارات، وطلابه يطردون من مدارسهم لعجز ذويهم على سداد الأقساط وهواءه ينفث مرض ”.

وأضاف: “14 آذار ليست مجرد حركة شعبية ولا هي ربيع ، ولم تكن ثورة كما يحلو للبعض توصيفها بل هي الفكرة اللبنانية التي رسخها البطريرك الماروني منذ 1920 وكرسها الثنائي بشارة الخوري ورياض الصلح، ومع هذا الإنحطاط المخيف على كل المستويات بتنا بحاجة لـ14 آذار ما بحلته الجديدة لأننا على حافة الإنهيار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى