دريان نوّه بوقوف فرنسا إلى جانب لبنان

دريان نوّه بوقوف فرنسا إلى جانب لبنان
دريان نوّه بوقوف فرنسا إلى جانب لبنان

نوه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان “بالدور الذي تقوم به بالوقوف إلى جانب للنهوض بمؤسساته في شتى المجالات”.

كلام دريان جاء بعد لقائه وفدا نيابيا فرنسيا برئاسة النائب غواندال رويار وضم النواب: مارتين وونر، مارك لو فو، جان كلود بوشيه، في حضور القائمة بأعمال السفارة الفرنسية في سالينا غرونيه كاتالانو وجرى البحث في الشؤون اللبنانية وتعزيز العلاقات بين لبنان وفرنسا وفي أوضاع المنطقة.

والتقى دريان الهيئة الإدارية للمجلس الوطني للخدمة الاجتماعية في لبنان برئاسة سلوى الزعتريز

وقالت، بعد اللقاء: “نؤكد على دور المفتي البناء في توجيه أفراد المجتمع بشرائحه كافة، ولاسيما الشباب منهم وتهيئتهم من أجل بناء أسر متماسكة بعيدا عن التفكك والانحلال في وطن قوي ترتفع فيه مؤشرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وينعم مواطنوه بحياة كريمة ملؤها التفاؤل والسعادة”.

وأضافت: “إننا على يقين بأن المراجع الدينية هي المرجع الأول والسند القوي للمؤسسات الاجتماعية والإنسانية. فهي بحكم موقعها وطبيعة اطلاعها على أوضاع كل فئات المجتمع، باستطاعتها أن ترصد المشكلات التي يمكن أن تفتك بالأفراد والأسر وبذلك فهي من تملك البوصلة التي على وجهتها تسير مؤسسات الخدمة الاجتماعية”.

كما استقبل وفدا من “منظمة الأخلاق والإحسان لحقوق الإنسان” في برئاسة مشيخة آل الرفاعي ممثلة بالسيد علي آل الصيادي الرفاعي يرافقه الدكتور رياض العيساوي، وجرى البحث في توطيد العلاقات وسبل التعاون بين المنظمة ودار الفتوى.

والتقى وفدا من مدرسة ثانوية عمر فروخ الرسمية للبنات برئاسة المربية ندين برجاوي، وضم طالبات المدرسة اللواتي قدمن دعوة له لحضور الحفل الذي سيقام في حرم المدرسة بعنوان “المواطن الفاعل”.

كما استقبل رئيس بلدية ورئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال فوزي سالم،وتم التداول في الأوضاع العامة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى