تفاصيل جديدة تظهر في قضية مقتل الشابة نانسي نصر في الدكوانة

تفاصيل جديدة تظهر في قضية مقتل الشابة نانسي نصر في الدكوانة

عثر في منطقة راس الدكوانة على جثة الشابة نانسي نصر (20 عاما)، في منزل ذويها، بظروف غامضة. وقد حضرت القوى الامنية والادلة الجنائية إلى المكان، وباشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث، وما إذا كانت نانسي قد قضت قتلاً أم انتحاراً.

وبحسب معلومات خاصة لموقع “ليبانون فايلز”، وتبيّن ان الحادثة حصلت عند الساعة العاشرة. وقد جرى رفع البصمات عن المسدس العائد الى والدها وهو عسكري متقاعد، لمعرفة هوية مستعمل السلاح من خلال وشم اطلاق النار.

ولفت تقرير الطبيب الشرعي الى ان فرضية الانتحار واردة لأن اطلاق النار حصل بشكل ملاصق لمنطقة الصدر، وأن فرضية ان يكون احدهم قد اطلق النار عليها عن قرب واردة ايضا، وهناك التباس حول الموضوع.

الا ان مصادر أمنية أكدت الانتظار الى يوم غد لمعرفة نتيجة تحليل المختبرات خصوصا وأن شقيقها يعاني من اضطرابات نفسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-01-11T14:40:11+00:00
2017-01-11T14:40:11+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة نافذة العرب وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فرح زكريا