مقدار الملح الصحي للطفل حسب عُمره

نصف ملعقة في اليوم حتى 8 سنوات

الملح أو كلوريد الصوديوم من أهم المعادن التي يحتاجها الجسم ليقوم بالوظائف الحيوية، والتي تتضمن توازن السوائل، ونبض الأعصاب، وانقباض العضلات بما فيها القلب، وضغط الدم. لكن زيادة أكل الملح يدخل الجسم في دائرة الخطر، والتي تهدد بارتفاع ضغط الدم وتدهور صحة القلب.

تجنّب الأطعمة المجمّدة والجاهزة مثل المخبوزات، واللحوم المصنّعة، والأكلات السريعة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الملح

ويعتبر ارتفاع ضغط الدم من المشاكل الصحية التي لا يرغب الآباء لأبنائهم مواجهتها خاصة في عُمر مبكر. إليك كمية الملح المناسبة للطفل حسب عُمره:

تحتوي كل ملعقة كبيرة من الملح على 2000 ملغ من الصوديوم، ويعني ذلك أن ثلاثة أرباع الملعقة تحتوي على 1500 ملغ من الصوديوم، وأن نصف الملعقة يحتوي على 1000 ملغ من المعدن.

من سنة إلى 3 سنوات. يحتاج جسم الطفل في هذا العُمر إلى نصف ملعقة من الملح في اليوم.

من 4 إلى 8 سنوات. ترتفع كمية الملح الصحية للطفل في هذا العُمر إلى ثلثي ملعقة كبيرة من الملح في اليوم.

من 9 إلى 18 سنة. في هذه المرحلة لا يحتاج جسم الطفل أكثر من ثلاثة أرباع ملعقة كبيرة من الملح في اليوم.

اعتبارات. تحذّر تقارير طبية عديدة من زيادة كمية الملح في طعام الطفل، لأن الملح الزائد من أسباب سمنة الأطفال، وارتفاع ضغط الدم لديهم، وأمراض القلب. وينبغي تجنّب الأطعمة المجمّدة والجاهزة مثل المخبوزات، واللحوم المصنّعة، والأكلات السريعة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الملح تفوق بكثير ما يناسب الصغار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أخطاء تربوية تسبب إدمان الأطفال للهواتف

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة