تحذير أممي.. "المتوسط" قد يتحول بحراً من الدم

تحذير أممي.. "المتوسط" قد يتحول بحراً من الدم
تحذير أممي.. "المتوسط" قد يتحول بحراً من الدم

على الرغم من تكثيف ليبيا وغيرها من الدول على حوض المتوسط من جهودها لمكافحة التهريب، حذرت الأمم المتحد الأحد من مصير اسود لا زال المهاجرون يواجهونه.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون في إيطاليا، كارلوتا سامي، بحسب إن المهاجرين الذين يحاولون اجتياز البحر المتوسط بحثاً عن حياة أفضل في أوروبا يواجهون اليوم أكبر خطر من أي وقت مضى، بسبب غياب سفن الإغاثة وتصعيد الوضع في ليبيا.

وحذرت من أن المتوسط سيتحول إلى "بحر من الدم إذا لم نتدخل بالسرعة".

إلى ذلك، شددت على أن أعداد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بصورة غير مشروعة ارتفعت في الآونة الأخيرة بسبب مواصلة الصراع العسكري في محيط العاصمة الليبية ، فيما زاد منع سفن المنظمات الإغاثية غير الحكومية من العمل في المتوسط.
يذكر أن ليبيا تعد منطقة عبور رئيسية للمهاجرين الذين يريدون الوصول إلى أوروبا، ووصل عدد المهاجرين في مراكز الاحتجاز فيها إلى أكثر من 6000 شخص، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس الوزراء الجزائري السابق أمام القضاء للمرة الثالثة
التالى سباق تحالفات في تونس.. والعين على الرئاسة