أخبار عاجلة
معركة التأليف: 7 عقد أمام الحريري -

عملية واسعة للجيش الليبي بدرنة واستنفار مصري على الحدود

عملية واسعة للجيش الليبي بدرنة واستنفار مصري على الحدود
عملية واسعة للجيش الليبي بدرنة واستنفار مصري على الحدود

أعلن #_الليبي إطلاق عملية عسكرية واسعة في #درنة شرق البلاد على مقربة من الحدود مع .

إلى ذلك، أعلن #الجيش_المصري حالة الاستنفار على طول الحدود الغربية لمصر مع ليبيا لمنع أي عملية تسلل إلى الداخل المصري.

وأفادت مصادر عسكرية عن تنسيق مكثف جرى في الأيام الماضية بين السلطات المصرية والليبية بمعاونة القبائل على جانبي الحدود، لا سيما في ظل معلومات عن فرار مجموعات إرهابية، كانت اشتبكت مع الجيش الليبي قبل يومين جنوب #منطقة_الهلال_النفطي.

وتتابع القاهرة عن كثب تطورات العملية العسكرية في درنة، خصوصاً أنه يُعتقد أن عددا من القيادات الإرهابية الفارة من مصر تختبئ في درنة، أبرزهم ضابط الجيش المفصول هشام عشماوي الملاحق من قبل الجيش المصري.

وأكد المسؤول الإعلامي لغرفة عمليات المختار التابعة للقيادة العامة للجيش والمحاصرة للمجموعات الإرهابية بمدينة درنة أن الأوامر لم تصدر بعد لانطلاق العملية العسكرية المزمع تنفيذها لتحرير درنة.

وقال صبره لــ"العربية نت" حتى الآن الأمر يقتصر على الاستعدادات لبدء العملية التي ينتظر تنفيذها خلال وقت قريب لا يمكننا الإعلان عنه، لافتا إلى أن القيادة أصدرت تحذيرا يوم أمس الاثنين لأهالي مدينة درنة من الاقتراب من تمركزات العناصر الإرهابية بالمدينة وعلى أطرافها كونها أهدافا مشروعة للمدفعية الثقيلة وسلاح الجو.

وأضاف "هناك عمليات نوعية تجري في الوقت الحالي فقد استهدفت قوات الجيش على مدار اليومين الماضيين بالمدفعية الثقيلة تمركزات الإرهابين محور الظهر الحمر جنوب المدينة.

وكانت قد اعتبرت الأحد الماضي المنطقة الممتدة من بوابة النوار جنوب مدينة القبة إلى بوابة الحيلة جنوب درنة منطقة محظورة، مؤكدة تكليفها للكتيبة 210 مشاة بالتمركز في بوابة الـ50 وتمركزات أخرى حول المدينة.

وبحسب مصدر عسكري فإن الخطط العسكرية المطروحة حاليا تتمثل في تقدم نوعي باتجاه المدينة قبل التوقف لإمهال المجموعات الإرهابية وقتا قصيرا لتسليم أسلحتهم، قبل أن تنطلق العملية العسكرية مجددا في حال الرفض.

وأوضح المصدر لــ"العربية.نت" أن "الضربات الجوية ستكون هي المرحلة الأولى لتفادي وقوع أضرار بالمدنيين قبل أن تنطلق مفارز ووحدات إلى الداخل لمحاصرة مواقع الإرهابيين" مؤكدا أن تمترس المجموعات الإرهابية داخل الأحياء السكنية سيكون عائقا أمام حسم المعركة في وقت قصير .

لكنه أكد أن تجربة الجيش في بنغازي ستسهل عملية درنة بشكل كبير، متوقعا أن لا تتجاوز العملية أكثر من أسبوعين.

وتابع "هناك ترتيبات تتوخاها القيادة وعلى رأسها عدم السماح للجماعات الإرهابية بالتسرب الخارج أو وصول إمدادات إليهم من الخارج لاسيما من المنفذ البحري" مشيرا الى وجود خيارات اخرى منها سحب المجموعات الارهابية لخارج المدينة والقضاء عليها.

وعن حجم المجموعات الارهابية قال "المؤكد انهم لا يتجاوزون 200 مسلح كما ان امدادهم العسكري ضعيف لكن المعضلة امام الجيش هي تمترس الارهابيين داخل الاحياء السكنية" لافتا الى ان التقارير تؤكد ان عددا منهم من جنسيات مصرية وسودانية وتونسية .

وعن الطوارئ المعلنة على الحدود المصرية قال "هناك تنسيق مع الجيش المصري وهو اجراء احتياطي للتحرز من تنفيذ اي اعمال انتقامية او محاولة للتسرب الى الاراضي المصرية" مؤكدا ان الاجراء من الجانب المصري وان القوات الليبية قادرة على تحرير المدينة بنفسها .

وتسيطر مجموعات ارهابية تعمل تحت مسمى "مجلس شورى مجاهدي درنة" على المدينة توالي مؤلفة من مسلحين متشددين يقودهم اشخاص محسوبون على الجماعة الليبية المقاتلة يعتبرون المفتي المعزول الصادق الغرياني مرجعهم الديني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل يتدخل مجلس الأمن لاعتقال نجل القذافي والورفلي؟
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة