المغرب يلوح بعدم تجديد أي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي

أعلن #المغرب أن "علاقاته الدولية"، و"اتفاقياته الخارجية" مؤطرة بثوابت: "الحرص على سيادته ووحدته"، وأيضا "الحرص على شراكاته".

ففي ندوته الصحافية الأسبوعية، بين مصطفى الخلفي وزير العلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، أن المغرب "حريص على انتماء الأقاليم الجنوبية إلى ترابه"، في إشارة مباشرة إلى #الصحراء_الغربية.

فبعد الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أعلن الناطق الرسمي، "رفض أي مساس بالوحدة الترابية" للمملكة المغربية.

إلى ذلك، أوضحت الحكومة أن قرار محكمة العدل الأوروبية "لا يمس بحق المغرب في توقيع اتفاقيات دولية تشمل أقاليمه الجنوبية".

وبحسب الرباط فإن المغرب "حريص على شراكته مع الاتحاد الأوروبي"، و"سيتعامل مع نتائج هذا القرار من منطلق ثوابته الوطنية".

وكشفت الحكومة أن المغرب "لن يوقع أي اتفاق إلا على أساس سيادته الكاملة، على كل ترابه الوطني، من طنجة إلى الكويرة".

هذا وهددت الحكومة المغربية، بشكل مباشر، بأن "أي مس بهذه الثوابت"، فإن الرباط "غير مستعدة، ولن تقبل بأن تبرم"، كما لن تقبل "أن يستمر، في أي اتفاق، بما فيه الاتفاق الحالي"، في إشارة للاتفاق القائم مع #الاتحاد_الأوروبي في مجال الصيد البحري.

وصدر قرار جديد عن محكمة العدل الأوروبية، يوم الثلاثاء، بأن اتفاق المغرب والاتحاد الأوروبي في الصيد البحري "لا يشمل مياه المحيط الأطلسي في الصحراء الغربية".

وتجمع المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، اتفاقيتان اثنتان، الأولى للصيد البحري والثانية للفلاحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد اغتصاب الفتاة بالشارع.. فيديو جديد يهز المغرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة