أخبار عاجلة
اليمن | اليمن.. مسودة قرار بريطاني تدين صواريخ الحوثي -
الحريري لن يستجيب لرغبة “حزب الله” -
تنازل الأطراف يحل العقدة الحكومية -
باسيل سعى إلى سحب زوجة الصفدي   -
إرجاء إعلان جبل الريحان محمية: 6 أشهر إضافية للمرامل! -
كهرباء زحلة: الفاتورة عادت فاتورتين لكن “بسعر أقل” -

جيش ليبيا يتصدى لاختراق عصابات أجنبية الحدود الجنوبية

| أعلن #_الليبي، أن إحدى الكتائب التابعة له أحبطت، مساء الأربعاء، هجوما لقوات من #المعارضة_التشادية، بالقرب من الحدود المشتركة بين #ليبيا و #تشاد، مما أدى إلى مقتل 4 جنود وعدد من العناصر التشادية.

ونعت كتيبة "سرية خالد بن الوليد"، جنودها الذين قتلوا خلال مواجهة مع العصابات التشادية في واد قرب منطقة مغناي شرقي بلدة تمسة بجنوب ليبيا، وقالت في بيان، إن "طلائع الجيش، عادت بعد أن طاردت قوات المعارضة التشادية داخل أراضيها، بسبب نقص الإمكانيات والوقود والتموين وغياب الغطاء الجوي، وكبَّدتها خسائر في الأرواح والمعدات".

وتجدّد القتال بين قوات الجيش الليبي والعصابات الأجنبية المسلّحة، بعد توّغل هذه الأخيرة داخل الأراضي الليبية، بالتحديد على الخط الحدودي بين ليبيا وتشاد، واختطافها مواطنين من سكان منطقة الفقهاء جنوب ليبيا.

الجيش الليبي في الجنوب

وأججّت تحركات العصابات التشادية التي تمتهن خطف المواطنين الليبيين وطلب مبالغ باهظة لتحريرهم، وكذلك التنقيب عن الذهب، غضب أهالي الجنوب، الذي قرروا التوّجه إلى ساحة الحرب، لمساندة قوات الجيش الليبي، في عملية تحرير الجنوب.

وفي الأثناء، أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان له، أن الجنوب يشهد عدوانا غاشما من قبل عصابات المرتزقة القادمة من خارج الحدود، مؤكدّا أن تلك العصابات لم تكتفي بعمليات النهب والتخريب، بل تمادت لتمارس جرائم القتل بحق المواطنين.

وأضاف المجلس، أنه سيتخذ الإجراءات الرادعة ضد المرتزقة وكل من تسول له نفسه انتهاك تراب الوطن والمساس بأهالي الجنوب الليبي، مشددا على أن هذا العدوان الذي يستهدف استقرار البلاد لن يمر دون عقاب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ليبيا.. قوات الجيش تستعد للمعركة الأخيرة في درنة