مشاورات مسدودة الأفق… هذا ما أبلغه “الثنائي” لعون!

مشاورات مسدودة الأفق… هذا ما أبلغه “الثنائي” لعون!
مشاورات مسدودة الأفق… هذا ما أبلغه “الثنائي” لعون!

كتبت صحيفة “الجمهورية”:

 

واصل رئيس الجمهورية العماد ، أمس الثلثاء، في القصر الجمهوري في بعبدا، مشاوراته مع رؤساء الكتل النيابية حول الوضع الحكومي في ضوء التطورات الاخيرة.

استقبل عون لهذه الغاية، تباعاً، كلّاً من رئيس كتلة «الوسط المستقل» رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي، رئيس كتلة «َضمانة الجبل» النائب ، رئيس كتلة «نواب الارمن» النائب هاغوب بقرادونيان، رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد والنائب علي حسن خليل والنائب محمد خواجة من كتلة «التنمية والتحرير».

وعلمت «الجمهورية» أنّ هناك اعتراضاً واسعاً من على طريقة تشكيل الحكومة، وهذا ما أبلغاه لرئيس الجمهورية، فمصادرهما تؤكّد أنّ «من يراقب التطورات الحكومية يظن أنّ الثنائي يعطّل عملية التشكيل، تحت عنوان التمسّك بوزارة المالية، في حين أنّ التعطيل في مكان آخر».

وتؤكّد مصادر «» لـ«الجمهورية» أنّ «موقف الثنائي واحد لا يتجزأ. وما قاله الوزير حسن خليل يعبّر عن وجه نظر الحزب».

يرفض الثنائي الشيعي أن يقوم فريق سياسي واحد بتشكيل الحكومة وهو ، مستظلاً بسيف العقوبات الاميركية والتلويح بفشل المبادرة الفرنسية.

«لن نسمح لأحد بأن يسمّي وزرءانا، فنحن قوة تمثيلية لها وزنها في الحياة السياسية وفي مجلس النواب، ولنا الحق بأن نسمّي من نراه مناسباً لتمثيلنا، ولا نرى مبرراً لتجاهلنا ولن نسمح بذلك».

وفي حين، أبدت مصادر سياسية في 8 آذار امتعاضها مما يجري من عرقلات على مسار تشكيل الحكومة، أوضحت لـ«الجمهورية» أنّ القوى السياسية من رئيس الجمهورية الى الرئيس بري الى «حزب الله»، وحتى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي ، يعلمون الموقف السلبي الذي يقوم به الحريري لناحية تشكيل الحكومة، بمعزل عن رأي وموقف أياً من هذه الأطراف.

«» بدورها، كما أكّدت لـ«الجمهورية» تماهيها مع مواقف «حزب الله»، وأشارت إلى انّ النائب علي حسن خليل أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون بوضوح موقف الحركة الثابت، والذي يتلخص بثوابت ثلاث:

أولاً، لا تخلٍ عن وزارة المالية واصرار على التمسّك فيها.

ثانياً، اصرار على تسمية الوزراء الشيعة.

ثالثاً، إصرار على دعم المبادرة الفرنسية وإنجاحها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى