كيف تكسب أصدقاء العمل

كيف تكسب أصدقاء العمل
كيف تكسب أصدقاء العمل

 

سارة فتاة مجتهدة في الخامسة والعشرين من العمر، صيدلانية وتعمل في وحدة صحية في قرية ريفية.

تجتهد سارة في العمل أكثر من باقي زملائها، فهي متميزة ومتفوقة ومتقنة للعمل إلى أبعد حد.

لكنها تعاني بعض الأشياء مع أصدقاء العمل، فبعضهم متقاعس لا يأتي للعمل إلا من أجل المزاح.

والآخر يجتهد في العمل لكن ليس ببراعة سارة.

لذلك تشكو سارة دومًا من فقدان الألفة مع زملائها وشعورهم السيء والمشحون بالطاقة السلبية تجاهها.

فماذا تفعل سارة كي تكسب أصدقاء العمل؟

عزيزي القارئ، إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على الشعور بالألفة في بيئة العمل.

ما هي أهمية العمل؟

دعونا في البداية نتحدث عن أهمية العمل.

إن العمل هو أحد الأركان الأساسية التي ترتكز عليها الحياة، وقد أُمرنا بالسعي لطلب الرزق حتى نعيش في مستوى اجتماعي ومادي جيد.

فالعمل عبادة يجب أن نستعين بها على قضاء احتياجاتنا في هذه الدنيا.

أسباب المشاحنات في بيئة العمل

تختلف أسباب المشاحنات في بيئة العمل تبعاً لمكان العمل وحجم المنافسات، لكن توجد بعض الأسباب المشتركة، منها:

·        الشعور بالغيرة بين الزملاء.

·        تمييز مدير المكان لأحد الأفراد عن غيرهم.

·        تركيز الموظفين في العمل وإتقانه من عدمه.

·        اختلاف توزيع المهام أو توزيعها بشكل ودي دون الخضوع إلى قواعد الشركة.

تعددت الأسباب والمشاحنات واحدة، لكن كيف نتغلب عليها ونكسب أصدقاء العمل؟

قد يهمك: علاج التوتر والقلق النفسي

نصائح لكسب أصدقاء العمل

حسن المعاملة

إن التعامل الطيب يجلب التعامل الطيب، لذلك حاول أن تحسن معاملة زملائك في العمل حتى تلقى ودهم.

هدايا بسيطة

"تهادوا تحابوا" هذه هي القاعدة الأساسية بين كل المعاملات، فحاول أن تحضر بعض الهدايا البسيطة لأصدقائك، مثل:

·        أقلام وأدوات مكتبية يمكنهم الاستفادة بها في العمل.

·        وجبة غداء لفردين أنت وصديقك وأخبره أنك تدعوه لتناول الغداء معاً اليوم.

·        دعوة مجانية لحضور أحد مؤتمرات الشركة المهمة.

وغيرها من أشياء بسيطة يمكن أن تحفظ الود بينك وبينهم.

امدح زملائك

ربما يشعر بعض الأصدقاء بالغيرة منك لأنك أكثر اجتهاداً ودقةً في العمل، وحتى تكسر حاجز هذه الغيرة حاول أن تمدحهم.

امدحهم فيما يتميزون به على الصعيد الفردي، وإليك بعض الأمثلة:

·        أخبر زميلك أنه أكثر الزملاء تنظيماً لمكتبه وأوراقه ولا أحد يجاريه في هذا الأمر.

·        أخبر زميلتك أن أسلوبها في مراجعة المستندات دقيق ومرتب.

·        أخبر الزميل الآخر أنه الأسرع في اداء المهام وأنه لايتباطئ أو يتكاسل عن عمله أبداً.

أنت لم تتملق في هذه الحالة، بل ذكرت ميزة كلٍ منهم حتى يشعر بالفخر بذاته وتبدأ غيرته بالاندثار شيئاً فشيئاً.

حاول أيضاً أن  تمدح زملاءك أمام مدير الشركة حتى ينتبه إلى ما يفعلون من إنجازات لصالح العمل.

مما يجعله يكافئهم على هذه الإنجازات.

نشاط جماعي

حاول أن تدعو زملاءك إلى النادي أو إلى ممارسة نشاط اجتماعي كتناول العشاء معاً في أحد المطاعم بعض تحقيق أحد أهداف الشركة.

يمكنك أيضاً أن تدعو أُسر الزملاء لمزيدٍ من الحميمية والألفة.

وهذا ما فعلته سارة بالفعل، ومن بعدها أصبح زملاؤها يحبونها كثيراً ويشجعونها على المضي قدماً في العمل.

كما ساعدتهم هي أيضاً على اكتشاف ذواتهم وطاقاتهم الداخلية والتركيز على الإبداع فيها بدلاً من التركيز مع الآخرين وما يفعلون.

 يمكنك التعرف على مزيدٍ من النصائح في موقع ترياقي للصحة النفسية وهو الذي استفادت منه سارة كثيراً أيضاً…

 

إلى اللقاء...

بقلم د. دنيا فايز

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى