أخبار عاجلة
ثلاث ملفات عرضها الحريري مع ترامب -
مقدمة نادين رداً على مقدمة الجديد -

سياسة التعليقات

قرائنا الأعزاء، تقضي سياسة التعليقات ومن خلال نشرها على موقع “نافذة العرب” حالياً بمراجعة التعليقات قبل نشرها مراعاة للعديد من الاعتبارات الأخلاقية والموضوعية، وهي قواعد يرجى أن تساعدنا وتساعدكم على نشر أكبر عدد من التعليقات بأقل قدر من التدخل أو التحرير من جانبنا:

  1. يرجى الإلتزام بالتعليق على الخبر نفسه، والإبتعاد عن كتابة تعليقات بعيدة عن موضوع الخبر.
  2. يرجى الإلتزام بكتابة البيانات المطلوبة عند إدخال أي تعليق.
  3. يرجى كتابة التعليق بلغة واضحة، ويفضل تجنب إستخدام التعليقات المكتوبة باللغة الإنجليزية أو بالكلمات العربية المكتوبة بالحروف الإنجليزية “قدر الإمكان”.
  4. بعد إدخال التعليق، يرجى الإنتظار حتى تتم مراجعة التعليق من قبل محرري الموقع ونشره، وقد تستغرق هذه العملية فترة قد تطول أو تقصر ولكنها لا تزيد عن يوم بحال من الأحوال، وذلك حسب عدد التعليقات الواردة يوميا إلينا.
  5. يرجى عدم إرسال التعليق على الأخبار أو المقالات لأكثر من مرة، فقد يؤدي هذا إلى منع القارئ من نشر أي تعليقات على الموقع مستقبلاً.
  6. يرجى الإمتناع نهائيا عن كتابة أي عبارات مسيئة أو مهينة أو أي كلمات تخدش الحياء أو تحمل سبا وقذفا في أي شخص أو جهة أو تحوي معان مسيئة دينيا أو طائفيا أو عنصريا مهما كانت الأسباب، لأن هذا قد يؤدي إلى منع نشر التعليق نهائيا أو قطع أجزاء كبيرة منه.
  7. يرجى توخي الحرص عند كتابة نصوص دينية “آيات وأحاديث وخلافه” في التعليقات الواردة إلى الموقع منعا للتحريف أو الخطأ في عباراتها، وكذلك يرجى عدم إستخدامها في غير موضعها الصحيح.
  8. يرجى الإمتناع عن كتابة أي أرقام هواتف أو عناوين داخل التعليق أو في عنوان التعليق، لأن ذلك يزيد من إحتمالات عدم نشر التعليق إذا رأى المختصون بمراجعة التعليقات ونشرها أن هناك مشكلة في نشر اسم أو هاتف معين.
  9. يرجى الامتناع عن وضع أي روابط لمواقع أخرى “لينكات” أو رسائل دعائية لمواقع أخرى أو جهات معينة داخل التعليقات، لأن هذا يؤدي أيضا إلى منع نشر التعليق.