تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

فلسطين | "تكية نادي جنين الرمضانية".. 2200 وجبة إفطار يومية للعائلات المتعففة والفقراء

فلسطين | "تكية نادي جنين الرمضانية".. 2200 وجبة إفطار يومية للعائلات المتعففة والفقراء
فلسطين | "تكية نادي جنين الرمضانية".. 2200 وجبة إفطار يومية للعائلات المتعففة والفقراء

شات الوئام

جنين- "" دوت كوم– – بعد صلاة العصر من كل يوم في شهر رمضان المبارك، تبدأ الاستعدادات في مقر نادي جنين في مدينة جنين، الذي يحتضن مبادرة "تكية الخير الرمضانية" والتي انطلقت مطلع الشهر الفضيل، تحت عنوان "مشروع إفطار الصائم"، مقدمة آلاف من وجبات الإفطار الرمضانية وصلت نحو 2200 وجبة.

ومنذ إطلالة شهر رمضان المبارك، انطلقت مبادرة "تكية الخير الرمضانية " برعاية مباشرة من نادي جنين الرياضي بالشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومديرية أوقاف محافظة جنين وعدة مؤسسات، وبدعم سخي من رجال الأعمال وأهل الخير في المحافظة، تحت عنوان "مشروع إفطار الصائم"، الذي يوفر يومياً وجبات طعام جاهزة لمئات العائلات المتعففة والفقيرة في محافظة جنين، بإشراف طواقم وهيئة النادي الإدارية التي تعمل مع مجموعة من المتطوعين لإنجاح وتحقيق أهداف المشروع الخيري.

"مشروع إفطار الصائم" ينفذ للعام السادس على التوالي، وبإشراف فريق متخصص من أمهر الطهاة، يتولى تجهيز وجبات الطعام الشهية والتي تشمل لائحة متنوعة من الوجبات المحببة والخاصة بالشهر الفضيل، لرفع كاهل المعاناة عن العائلات الفقيرة، بدعم سخي من أهل الخير في جنين.

تقليد إسلامي يتعزز في ظل جائمة كورونا

بشكل يومي، يحرص صاحب الفكرة، رئيس نادي جنين الرياضي، العميد مهند أبو علي، مدير جهاز الأمن الوقائي في محافظة طولكرم، على المشاركة في المبادرة التي يعتبرها إحدى المشاريع الخيرية التي يحرص النادي على تبنيها كأحد التقاليد الإسلامية التي تستهدف الفئات الفقيرة المهمشة، والتي تعيش ظروفاً صعبة وقاسية، ولشدة تعففها ورغم معاناتها تتحمل كل الظروف حتى عدم توفر لقمة العيش.

في هذا العام، رفعت جائحة وباء كورونا معدلات الفقر الناجمة عن البطالة المستشرية في المجتمع بعدما فقد الكثيرون مصدر دخلهم، ولم يعودوا قادرين على العمل وتوفير متطلبات معيشتهم، والقت أزمة كورونا بظلالها على الظروف المعيشية والاقتصادية لقطاعات واسعة من العائلات التي تخفي أوجاعها وعذاباتها.

يقول العميد أبو علي: "لقد بادرنا لتنفيذ (مشروع إفطار الصائم)، تعزيزاً لقيم الإسلام ومدّ جسور التكافل والتراحم بين أبناء الشعب الواحد، ولقناعتنا بالمسؤولية المجتمعية التي تقع على كاهل نادي جنين، كما انه لدينا العديد من البرامج والمبادرات الخيرية المستمرة طوال الشهر بدعم سخي من أهل الخير في جنين، الذين يؤكدون أن الخير سمة أصيلة بشعبنا".

برنامج وجبات متنوعة

يتففن الطهاة المختصون بإعداد وجبات الطعام وفق برنامج يومي متنوع، لتوفير كل ما ترغب به وتتمناه العائلات المتعففة المفتقرة بأحيان كثيرة لقوت يومها، وفق خطة معدة في تجهيز وجبات الطعام التي تلبي رغبات وذوق كل صائم زائر ومستهدف ضمن برنامج الإفطار، وبشكل مستمر يتلمس الطهاة الوجبات المناسبة لما يرغب به الصائمون.

يقول المسؤول عن المطبخ الرمضاني لـ"تكية الخير الرمضانية" مصطفى السمودي لـ"القدس" دوت كوم: "بفضل رعاية ومتابعة أسرة نادي جنين الرياضي، نقدم أشهى وأفخر أصناف الطعام، من مقلوبة، ومنسف، وغيرها، مع الخبز، والعصائر، التي تحظى بإعجاب المستفيدين".

2200 وجبة يومياً تقدمها التكية

لساعات طويلة تعمل الطواقم المختصة على إعداد وجبات الإفطار قبل الموعد المحدد، والتي ارتفعت بشكل ملحوظ في رمضان الحالي، حيث يتزايد إقبال المواطنين على التكية، وأصبحت توزع 2200 وجبة يومياً مع كافة مستلزماتها يومياً.

يقول العميد مهند أبو علي: "إن النجاح الكبير لـ(مشروع إفطار الصائم) يعتبر ثمرة التعاون والعمل المشترك بين نادي جنين ووزارة الأوقاف وعدة مؤسسات، لنؤكد وقوفنا ومؤازرتنا للفئات الفقيرة والصابرة والمتعطلين عن العمل وغيرهم من أبناء المدينة ومخيمها وقراها الذين يعانون ويلات الحياة وظروفها القاسية".

يضيف أبو علي: "شكلنا فريقًا متخصصًا تمكن من إنجاز قوائم بأسماء العائلات التي تستحق رعايتنا ودعمنا، حيث يتم توفير وجبات الطعام كاملة لها، وركزنا على العائلات التي تخفي حقيقة واقعها المعيشي البائس وتعيش خلف جدران مغلقة بصمت، رغم حاجتها، والحمد لله، تمكنا من توفير إفطارها اليومي بتقدير واحترام ورعاية حفاظًا على كرامتها".

ويشير أبو علي إلى أهمية الدعم المستمر من أهل الخير من مدينة جنين الذين يقدمون زكاة أموالهم وتبرعاتهم السخية بشكل يومي، ما يؤكد الترابط الكبير والنسيج المجتمعي والديني والوطني لأصحاب الأيادي البيضاء الذين يؤدون واجبهم بوفاء وإيمان وليس منة أو شفقة.

ويوضح أبو علي: "حققنا نقلة نوعية في المبادرة، وحالياً توزع التكية وجبات طعام يومياً على 2200 عائلة في كافة أحياء مدينة جنين ومخيمها، ونشعر بفخر واعتزاز لديمومة هذه المبادرة التي تجسد قيم الإسلام العظيم، وتؤكد أن روح الخير والتضامن الاجتماعي تسود وتنتشر بمجتمعنا خاصة في شهر رمضان المبارك رغم كل الظروف الصعبة "، مذكراً بقول الرسول عليه السلام: "من فطر صائمًا في شهر رمضان من كسب حلال، صلت عليه الملائكة ليالي رمضان كلها، وصافحه جبريل ليلة القدر، ومن صافحه جبريل عليه السلام يرق قلبه وتكثر دموعه".

استمرارية لما بعد رمضان.. والحفاظ على تعفف العائلات رسالة مهمة

وحفاظًا على تعفف العائلات، وتقديرًا لها، تسارع الفرق المتخصصة والمتطوعون والمشرفون من المؤسسات الراعية، لتوزيع وجبات الطعام على تلك العائلات قبيل الإفطار مباشرة، ما أدخل الفرحة والسرور على قلبها.

يقول العميد أبو علي: "رسالتنا التأكيد على حق كل فلسطيني أن يعيش بكرامة وخاصة في شهر رمضان، ونحن حريصون على إقامة التكية سنويًا، ولدينا عزم ونظرة للاستمرار وتطوير المبادرة والتوسع في التوزيع، وفي هذا العام أصبحت تشمل عملية التوزيع مدينة جنين والمخيم والبلدات والقرى المجاورة".

رئيس لجنة الإشراف على التكية الرمضانية في نادي جنين الرياضي "أبو العبد الفحماوي يقول لـ"القدس" دوت كوم: "إن التكافل والتراحم من أهم سمات شهر رمضان المبارك، لذلك نستمر للعام الخامس في هذه التكية، كي نجسد رسالة الشهر الفضيل، ونتلمس مشاعر وواقع أبناء شعبنا".

ويتابع أبو الفحماوي: "لن نسمح بأن يجوع أحد في بلدنا، وما نؤديه واجب وجزء من مسؤوليتنا تجاه اهلنا، في ظل نجاح التجربة وتلمسنا لأهمية وجود التكية والدعم السخي من أهل الخير، لدينا قرار لتوفير التكية مرتين في الأسبوع بعد العيد إن شاء الله، فالإمكانيات متوفرة، وأهل الخير يتسابقون لتقديم تبرعاتهم السخية لمساعدة وإغاثة الفقراء والمحتاجين".

من جانبه، يقول مدير مديرية الأوقاف في محافظة جنين صلاح جودة لـ"القدس" دوت كوم: "التكية حققت نجاحًا كبيراً وفق الخطة والأهداف المتوخاة منها، وأثمر التعاون والجهد المشترك في الوصول للعائلات التي تستحق الدعم والرعاية والمؤازرة التي حثنا رب العالمين في القرآن الكريم على التكافل معها ورعايتها وتفريج كربها وتوفير متطلبات العيش الكريم لها".

ويؤكد جودة أن "مسيرة الخير تجسدت بأروع صورها من خلال روح التكافل والتعاون التي حققت رسالتنا الدينية والخيرية السامية التي تأخذ اتجاهات متعددة خلال شهر رمضان المبارك"، مشيدًا بالدعم السخي من أهل الخير امتثالا لقول رسول الله: "مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِمْ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا".

فرحة كبيرة في نفوس العائلات

يتطوع الفريق الناشط في "تكية نادي جنين" لمساعدة الأطفال الأيتام والفقراء، للعودة لمنازلهم بسرعة مع وجبات إفطارهم، ويقوم فريق آخر بتوزيع وإيصال الوجبات للعائلات في منازلها، وهو ما أظهر البهجة على قلوب العائلات المستفيدة من التكية.

تقول المواطنة "أم سامر" لـ"القدس" دوت كوم: "زوجي مريض، ولا نملك مصدر رزق، وكنت أعيش الخوف والقلق على عائلتي مع قدوم شهر رمضان ونحن عاجزون عن توفير قوت يومنا، حتى تلقينا دعوة من النادي للحصول على وجباتنا بشكل مجاني طوال الشهر، الحمد لله الذي أكرمنا بأهل الخير من شعبنا لنعيش فرحة وحلاوة رمضان، فكل يوم نتناول الأفطار كباقي المسلمين دون معاناة".

بينما تشدد الأرملة "أم خالد"، في حديثها لـ"القدس" دوت كوم، على أن "الجميع في التكية يتسابق لمساعدتنا بمحبة واحترام، لا لأحد يضايقنا، ويحرص القائمون على التكية على مشاعرنا، وكأن النادي أصبح بيتنا الثاني، فكلما تمنينا صنف طعام وجدناه، وحصلنا عليه كما نحب ونتمنى".

ويقول الطفل "ماجد" لـ"القدس" دوت كوم: "كل يوم أشعر بالفرحة عندما أحصل على وجبات الإفطار، وأعود بها لمنزلنا لنتناول طعامنا كباقي الصائمين، الحمد لله الطعام شهي ولذيذ جداً، ولا ينقصنا أي شيء سوى رحمة رب العالمين، ليتعافى والدي من المرض الذي جعله عاجزًا عن العمل وتوفير طعامنا".

من جانبه، يؤكد المتطوع منتصر سمودي، في حديثه لـ"القدس" دوت كوم، على أن "هدف هو رسم البسمة والفرحة على شفاه هؤلاء العظماء من شعبنا الذين ظلمتهم ظروف الحياة، وعندما نجهز الطعام يوزع فوراً على الأطفال والنساء وكل محتاج بمراعاة كاملة لمشاعرهم وكرامتهم".

وشكر المستفيدون القائمين على التكية وأسرة نادي جنين الرياضي ومديرية الأوقاف وأهل الخير وكل من شارك في إنجاز هذه المبادرة الخيرية، متضرعين لرب العالمين أن يجعل ذلك بميزان حسناتهم.

المصدر: القدس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة