فلسطين | هل تدخل حماس حرباً إلكترونية جديدة؟

فلسطين | هل تدخل حماس حرباً إلكترونية جديدة؟
فلسطين | هل تدخل حماس حرباً إلكترونية جديدة؟


لارا أحمد -

تحدثت مصادر إعلامية فلسطينية الأمس عن تعرض مواقع إلكترونية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس لهجوم إلكتروني ممنهج انتهى باختراق هذه المنصات التي كانت تستعمل كوسيط إعلامي موازي للحركة.

وفي حين رفضت القيادة الحمساوية التعليق، يتحدث بعض الخبراء عن مهاجمة المخترقين حصراً للمنصات التي تعمدت نشر مقالات منحازة لتشويه رجال السلطة الفلسطينية في رام الله وضرب نزاهتهم عبر اتهامهم بالفساد والعمالة.

جدير بالذكر هنا أن علاقة قطبي المقاومة فتح وحماس قد شهدت مؤخراً تقارباً غير مسبوق، إذ تعمل جميع الفصائل الفلسطينية هذه الفترة على إنهاء حالة الانقسام العميق التي ضربت المشهد السياسي الفلسطيني لسنوات من أجل تحقيق رد فلسطيني موحد على مشروع الضم الذي أعلنت عنه حكومة الاحتلال مؤخراً والذي تسعى من خلاله لحيازة اعتراف دولي بالمزيد من المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة إلى جانب ضم غور بالكامل لسيادة الدولة العبرية كما نصت عليه صفقة القرن الأمريكية.

يوماً عن يوم تزداد الأوضاع خطورة وتعقيداً في فلسطين، ففي الوقت الذي يحاول فيه الاقتصاد الوطني التعافي على مهل من انعكاسات جائحة الكورونا، تأتي خطة الضم لدولة الاحتلال لتقلب سلم الأولويات لدى السلطة في رام الله رأساً على عقب، ولتدفعها للذهاب في خيارات يراها البعض محفوفة بالمخاطر كالتنسيق ميدانياً مع حماس التي لا يخفى للقاصي والداني رغبتها في التواجد بقوة في الضفة الغربية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى