النساء أكثر ترددًا من الرجال في طلب زيادة الراتب

النساء أكثر ترددًا من الرجال في طلب زيادة الراتب
النساء أكثر ترددًا من الرجال في طلب زيادة الراتب

كشفت دراسة حديثة أجراها موقع الوظائف CV-Library أن السيدات مترددات أكثر من الرجال حين يتعلق الأمر بالرغبة في طلب زيادة الراتب من صاحب العمل.

وأشارت الدراسة إلى أن السيدات أكثر اهتمامًا بالتفاوض على ساعات العمل من الراتب أو الأجر، كما يكنّ أقل اهتمامًا بشأن الألقاب الوظيفية.

وقال ثلثا الرجال، وفق ما أوردته الدراسة، إنهم يشعرون بارتياح وهم يطلبون من أصحاب العمل زيادة أجورهم، وذلك بالمقارنة مع خمسي السيدات اللواتي يتبنين الموقف نفسه.


وأوردت صحيفة "مترو" عن لي بيغينز، الرئيس التنفيذي لموقع CV-Library، قوله "من المقلق في هذه الأيام وفي هذا العصر أن نرى النساء ما زلن يحجمن عن التفاوض في مكان العمل، وسواء كان الأمر متعلقًا بالراتب، ساعات العمل أو اللقب الوظيفي، فمن المهم أن يتواصل الموظف بشكل مباشر مع صاحب العمل ليخبره باحتياجاته، ولا يجب أن يكون تواصل الموظف مع صاحب العمل أمرًا مخيفًا، فهو يدفع له أجرًا مقابل القيام بعمل جيد، ويريد أن يعرف أنه على استعداد تام للقيام بذلك".

وتوصلت الدراسة التي شملت 1200 عامل إلى أن الرجال أكثر ميلاً لطلب زيادة الراتب مقارنة بالسيدات، وأظهرت أرقام رسمية صدرت مطلع الشهر الجاري أن ربع الشركات وهيئات القطاع العام لديها فجوة بالرواتب تزيد على 20 % لصالح الرجال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى