الفطار العفني: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

الفطار العفني هو نوع من العدوى الفطرية، وهو نادر نسبيًا، لكنه خطير جدًا أيضًا. سُمّي الفطار العفني mucormycosis سابقًا بـ zygomycosis، تحدث هذه العدوى في أغلب الأحيان لدى الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة بسبب الإصابة بمرض ما أو نتيجة حالة صحية ما. من المهم الحصول على العلاج؛ لأن الفطار العفني إذا تُرك دون علاج فهو يمكن أن يكون قاتلًا.

ما هي أعراض الفطار العفني ؟

يظهر المرض بشكل عدوى تنفسية أو جلدية، أو بشكل علامات الجيوب الأنفية المصابة أو علامات عدوى في الجهاز التنفسي، مثل:

  • السعال.
  •  الحمى.
  •  الصداع.
  •  احتقان بالأنف.
  •  ألم في الجيوب الأنفية

يمكن للفطار العفني أن يتطور داخل أي جزء من الجسم إذا بدأ المرض عن طريق عدوى جلدية. قد يحدث المرض في البداية في موقع الرضح الجلدي، لكنه يمكن أن ينتشر بسرعة إلى منطقة أخرى. احترس من بعض الأعراض مثل:

  •  وجود نسيج جلدي أسود.
  •  البثور.
  •  الحمى.
  •  الاحمرار.
  •  التورم.
  •  الحساسية للألم.
  •  القرحات.
ما الذي يسبب الفطار العفني؟

ينجم الفطار العفني عن طريق التعرض لنوع من الفطور يسمى بالفطور العَفَنَة mucormyete molds، توجد هذه الكائنات في:

  •  أوراق الأشجار.
  •  أكوام السماد.
  •  التربة.
  •  الخشب المتعفن.

تُمكن الإصابة بداء الفطار العفني عن طريق استنشاق الفطور العفنة في الهواء، يشار إلى هذه الطريقة للإصابة باسم التعرض عن طريق الجيوب الأنفية أو الطريق التنفسي. لكن، تمكن الإصابة بالعدوى في كل من:

  •  الجهاز العصبي المركزي (نادر).
  •  العيون.
  •  الوجه.
  •  الرئتين.
  •  الجيوب الأنفية.

يمكن للفطريات أن تصيب جلدك أيضًا عن طريق جرح أو حرق (التعرض الجلدي). في مثل هذه الحالات، يصبح الجرح أو الحرق منطقة العدوى.

يمكن أن توجد هذه الأنواع من الفطريات بشكل طبيعي في البيئة، وليس كل من يتعرض لها سيتعرض للعدوى الفطرية، قد تكون أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من العدوى إذا كنت تعاني من ضعف الجهاز المناعي.

تشمل الحالات التي تزيد من المخاطر:

  •  الحروق.
  •  الجروح والخدوش.
  •  .
  •  زرع الأعضاء منذ مدة قصيرة.
  •  فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.
  •  مرض السكري (خاصة إذا لم يعالج بشكل صحيح).
  •  التعرض لجراحة.
كيف يُشخَّص مرض الفطار العفني ؟

لا يعرف الأشخاص الذين يعانون من داء الفطار العفني في كثير من الأحيان أنهم مصابون به. قد تشخص الحالة عند الذهاب إلى الطبيب لعلاج عدوى في الرئة أو الجيوب الأنفية أو الجلد، يجب عليك مراجعة الطبيب عندما تعاني من أي عدوى مشتبه بها.

يُشخص الفطار العفني من خلال فحص عينة الأنسجة في المختبر، قد يجمع طبيبك عينة من البلغم أو مفرزات من الأنف إذا كان لديك التهاب جيوب أنفية مشتبه به. في حال إصابة الجلد، قد يُنظف طبيبك المنطقة المصابة المعنية.

هل يمكن أن يسبب الفطار العفني أمراضًا أخرى؟

يُعد الفطار العفني خطيرًا بشكل خاص لأنه ينتشر بسرعة في جميع أنحاء الجسم. إذا لم يعالج، يمكن أن تنتشر العدوى إلى الرئتين أو الدماغ وهذا يمكن أن يسبب:

  •  التهاب الدماغ.
  •  الشلل.
  •  التهاب الرئة.
  •  نوبات صرعية.
  •  الموت.
كيف يُعالج الفطار العفني؟

تلقي الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الحقن الوريدي والخضوع للتنضير الجراحي debridement هي الخطوات الأولى في علاج الفطار العفني؛ التنضير الجراحي يعني إزالة جميع الأنسجة المصابة وقد تبين أن إزالتها تمنع العدوى من الانتشار.

إذا كنت تستجيب جيدًا للعلاج الوريدي والتنضير، فمن المرجح أن يوقف طبيبك العلاج الوريدي ويصف لك الأدوية عن طريق الفم.

تشمل الأدوية المضادة للفطريات الشائعة التي قد يصفها الطبيب لداء الفطار العفني ما يلي:

  •  الأمفوتريسين B – amphotericin B، يعطى عن طريق الوريد فقط.
  •  بوزاكونازول posaconazole، يعطى عن طريق الوريد أو الفم.
  •  إيزافوكونازول isavuconazole، يعطى عن طريق الوريد أو الفم.

ما هي التوقعات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من داء الفطار العفني؟

تعتمد فرص الشفاء من الفطار العفني بشكل كبير على التشخيص والعلاج المبكر، يمكن أن تنتشر العدوى في جميع أنحاء الجسم وهناك احتمال بالموت في هذا النوع من العدوى الشديدة.

ومع ذلك، الفطار العفني نادر نسبيًا، ولتكون في مأمن يجب عليك دائمًا أن تطلب من طبيبك تقييم أي شكل من أشكال العدوى المشتبه بها لاستبعاد هذه الأسباب الكامنة الخطيرة.

هل من الممكن الوقاية من الفطار العفني؟

لا يمكنك اكتساب داء الفطار العفني من شخص مصاب لأنه ليس معديًا، تدابير العناية الذاتية هي أفضل طريقة لمنع هذا النوع من العدوى. إذا كان لديك نظام مناعي ضعيف، فمن المهم أن تحافظ على سلامتك عند خروجك من المنزل، مثل أن ترتدي قناعًا أثناء القيام بالأعمال في الحديقة، وتُضمّد جميع الجروح حتى تشفى. ستساعدك هذه الإجراءات على منع الالتهابات الفطرية.

يمكنك أيضًا التفكير في اتخاذ احتياطات إضافية خلال أشهر الصيف والخريف، عندما يكون هناك زيادة في عدد الفطريات في البيئة.

اقرأ أيضًا:

فطور قاتلة تتحادث فيما بينها وتخطط لتتمكن من إصابتك بشكل أفضل

داء المبيضات الجلدي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

التهاب الجلد التماسي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

البقع الداكنة على الجلد: الأسباب وكيفية علاجها

ما هو مرض القوباء الحلقية (الفطار الجلدي) ؟

ترجمة: إياد رشيد الشاعر

تدقيق: علي قاسم

مراجعة: براءة ذويب

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى