ليس فقط تقي من العدوى.. فائدة إضافية للأقنعة في مواجهة كورونا

ليس فقط تقي من العدوى.. فائدة إضافية للأقنعة في مواجهة كورونا
ليس فقط تقي من العدوى.. فائدة إضافية للأقنعة في مواجهة كورونا

يمكن للأشخاص المصابين بـ SARS-CoV-2 ، الفيروس المسبب لـ"كوفيد-19"، أن ينشروا الفيروس عندما يتحدثون أو يغنون أو يسعلون أو يعطسون أو يتنفسون أيضا.

ويعتقد العلماء أن أقنعة الوجه هي الدرع الأكثر فاعلية ضد "كوفيد-19"، ونتيجة لذلك، أصبحت إلزامية في العديد من المدن والولايات والبلدان للحد من انتشار المرض المميت.


وقد تكون للقناع فائدة أخرى، حيث يعتقد بعض العلماء الآن أنها تعرض مرتديها لجرعات أصغر وأقل ضررا من المرض الذي يثير استجابة مناعية.

وتشير هذه النظرية التي لم تثبت بعد إلى أن الأقنعة يمكن أن تساعد في "تطعيم" الناس أثناء انتظار اللقاح الفعلي ضد الفيروس.

و يرتدي الأشخاص، في جميع أنحاء العالم، عادة أقنعة جراحية أو قماشية أو أغطية أخرى، كوسيلة للمساعدة في منع المصابين من نشر فيروس كورونا الجديد.


وعلى الرغم من أنها لا توفر الحماية الكاملة، إلا أنها قد تقلل من كمية الفيروسات التي يستنشقها مرتديها، وفقا لورقة بحثية حديثة نُشرت هذا الشهر في مجلة New England Journal of Medicine (NEJM).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى