بيئة عمل مثالية خالية من المخدرات والكحول

بيئة عمل مثالية خالية من المخدرات والكحول
بيئة عمل مثالية خالية من المخدرات والكحول

تعتبر الكحول والمخدرات من أهم أسباب ضعف الإنتاجية في أماكن العمل، كما أن تَعاطي بعض الموظفين للكحول أو في ساعات العمل الرسمي كان سبباً مباشراً للكثير من الأخطاء التي نتج عنها خسائر غير محمودة.

تشير الإحصائيات إلى أن نسبة تعاطي العاملين للمخدرات والكحول في بعض الدول قد وصلت إلى 20% وأكثر، ومثال ذلك المملكة المتحدة التي قفز فيها معدل تعاطي الكوكائين بين العاملين إلى الثلث تقريباً. هذه النسب المرتفعة فرضت على الدول والمؤسسات سن تشريعات وقوانين جديدة تُجرّم فيها تعاطي تلك الممنوعات بشكل مطلق، حتى أن بعض القوانين فرضت على العاملين عدم التعاطي داخل مكان العمل أو خارجه.

السؤال الآن: كيف يمكن القيام بتحاليل المخدرات والكحوليات؟ وهل يجب أن يتم ذلك في مكان العمل أو خارجه؟ وهل هذه الإختبارات مجدية بالفعل؟

ترد بعض التقارير التي تشير إلى إمكانية تجاوز تحاليل المخدرات والكحول من خلال بعض الحِيَل، كما تشير تقارير أخرى إلى أن تحاليل أخرى قد لا تكون دقيقة بما لا يكفي. في نفس السياق يمكن القيام بتلك التحاليل داخل بيئة العمل أو خارجها، إلا أن بعض الحالات المثيرة أو وجود بعض الشبهات قد تستلزم أن يتم إجراء تلك التحاليل داخل بيئة العمل.

هنا يجب الإشارة إلى شركة Matrix Diagnostics التي تقدم خدمة تحاليل المخدرات والكحوليات بأعلى مواصفات الجودة، داخل أماكن العمل وخارجها. الشركة تقدم خدماتها في المملكة المتحدة وتمتلك شبكة مميزة من المتخصصين في جمع العينات في كافة المناطق. هذه الشبكة من المتخصصين لديها القدرة على الوصول إلى مكان العمل الخاص خلال ساعتين فقط في أي وقت خلال اليوم وفي كافة أيام الأسبوع.

تفتخر Matrix Diagnostics أيضاً بأنها تقدم خدمات احترافية تشمل تدريب الطواقم المختلفة للمؤسسات وتزويدها بالمعلومات اللازمة للقيام بالمسوحات والتحاليل داخل أماكن العمل الخاصة بهم. ليس ذلك فقط، حيث يمكن لتلك الطواقم أن تتلقى الدعم الكامل من معامل الشركة التي تتّبع أعلى معايير الجودة المعمول بها داخل المملكة المتحدة. أضف إلى ذلك أن الشركة تقدم خدمة الإستشارة والنصيحة من خلال مراجعة السياسات المختلفة لكافة المؤسسات، وتقديم مجموعة من المقترحات لتعديلها بما يتماشى مع التشريعات الجديدة.

تقول "درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج" ولما كانت الإنتاجية والدافعية واليقظة من أهم أسباب نجاح الأعمال، كان لزاماً على كافة المؤسسات أن تبذل كافة الجهود الممكنة بغرض الحفاظ على أعلى مستويات ممكنة من تلك العناصر. من جانبٍ آخر، وبما أن تعاطي المخدرات والكحول يؤثر سلباً على بيئة العمل وقد يقود نحو نتائج كارثية كان لزاماً على المؤسسات أن تمنعه بكافة الطرق الممكنة وأن تضع قوانين صارمة تُلزم الموظفين بعدم التعاطي بأي شكل من الأشكال.

في هذا السياق نجد مجموعة من المؤسسات المبادرة التي تقوم بالفعل بتنفيذ مجموعة من التحاليل الدورية للكشف عن تلك الممنوعات، كما تقوم أيضاً بمجموعة من  الخطوات الإستباقية مثل الكشف عن حالات التعاطي للمتقدمين للوظائف قبل إعتمادهم للعمل بشكل رسمي.

ومن أجل خدمة احترافية ونتائج أكثر فعالية يجب التعاقد مع الشركاتالتي تقدم هذه الخدمات بأعلى مستويات الجودة، والتي تُلزم نفسها بالتشريعات والقوانين المعمول بها في الدولة. التعاقد مع تلك الشركات يضمن بالتأكيد نتائج أكثر دقة، تمامًا كما هوالحال مع الشركة التي قدمنا لها في هذه المقالة، والتي تقدم إلى جانب الخدمة الرئيسية مجموعة من خدمات الإستشارة الأكثر تفوقاً والأكثر تميزاً. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى