إدارة الأغذية والأدوية توافق على اثنين من الأدوية الجديدة للمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشريَّة

إدارة الأغذية والأدوية توافق على اثنين من الأدوية الجديدة للمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشريَّة
إدارة الأغذية والأدوية توافق على اثنين من الأدوية الجديدة للمرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشريَّة

صادقت مديرية الأغذية والأدوية على دواء juluca وهو أول علاج كامل حاوٍ على جرعتي دواء فقط لعلاج البالغين من مرض نقص المناعة المكتسب النمط الأول عوضًا عن ثلاثة أدوية أو أكثر في العلاج المعياري للإيدز.

Juluca دواء أقراص بجرعات ثابتة يحوي الأدوية المصادق عليها سابقًا (الدولتيغرفير والريلبيفايرين) لعلاج البالغين من النمط الأول من الإيدز والذين تم كبح الفيروس عندهم لمدة ستة أشهر بعلاج ثابت دون أيّ سوابق لفشل العلاج وبدائل معروفة لديها مقاومة لإحدى مركّبات juluca.

يقول ديبرا بيرنكرانت رئيس قسم المنتجات المضادَّة للفيروسات في إدارة الأغذية والأدوية: «إن الإقلال من عدد الأدوية في علاج الإيدز يساعد في إقلال السُميَّة عندَ المرضى».

الإيدز يُضعف الجهاز المناعيّ عند الشخص المُصَاب عبر تدمير الخلايا الهامَّة التي تحارب الأمراض والعدوى، وحسب إدارة الأدوية والأغذية يتعايش 1.1 مليون شخص في الولايات المتَّحدة مع مرض الإيدز ويستمرُّ المرض سببًا أساسيًّا للموت عندَ فئة محدَّدة.

تم تقييم أمان وفاعليَّة دواء juluca في تجربتين سريريتين لـ 1024 مشاركًا كان الفيروس لديهم خاملًا عند تناول أدويتهم الحالية. تم اختيار المشاركين عشوائيًّا إمَّا ليكملوا أدويتهم أويبدلوها بـ juluca وأظهرت النتائج أنَّ فاعليةjuluca في الحفاظ على خمول الفيروس مقارنةً بالأدوية السابقة التي أكمل جزءًا من المرضى علاجهم بها..

أشيَع الآثار الجانبية لتناول juluca هي الإسهال والصُّداع أمَّا الآثار الجانبيَّة الخطيرة تتضمَّن الطفح الجلديّ والتفاعلات الأليرجيَّة ومشاكل بالكبد والاكتئاب وتقلُّبات المزاج. لا يجب إعطاؤهُ مع أدوية أخرى مضادَّة للفيروس فقد يكون له تداخلات مع أدوية شائعة أخرى.

مواضيع ذات صلة:
  • ترجمة: طارق برهوم.
  • تدقيق: أسمى شعبان.
  • المحرر: عامر السبيعي.
  • المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى