تلعب عيناك دورًا أساسيًا في صحتك، ويمكن اتخاذ العديد من الإجراءات التي تضمن سلامة عينيك وصحتهما، وقد قمنا باختيار أفضل النصائح التي تُعنى بحماية وتحسين فعالية العين البشرية.

يعاني ملايين الأشخاص كل سنة من مشاكل العين، وللأسف، بعض هذه المشاكل يؤدي لنقص في الرؤية أو حتى العمى، وبعضها الآخر يمكن تصحيحه باستخدام عدسات لاصقة أو نظارات طبية.

تقدّر الجمعية الوطنية للعيون The National Eye Institute أنه بين الأعوام 2010 و2050 ستتضاعف كمية الأشخاص المصابين بأمراض العين الشائعة، بما في ذلك التنكس البقعي المرتبط بالسن AMD، والساد cataracts، واعتلال الشبكية السكري Diabetic retinopathy، والزرق glaucoma.

لقد استسلم الكثيرون منا لحقيقة أن بصرنا سيتدهور مع تقدمنا في العمر، لكن هل يمكننا تحسين وحماية بصرنا والوقاية من العديد من الأمراض التي تهدد صحة عيوننا؟
سيعرض موقع Medical News Today خمس طرق لحماية العين والحفاظ عليها بصحة جيدة.

  • افحص عينيك بشكل دوري:

    أفضل خدمة يمكنك تقديمها لنفسك ولعينيك هي أن تفحص عينيك دوريًا.

    قد يبدو نظرك سليمًا بالنسبة لك، لكن لا يوجد طريقة مضمونة للتأكد من ذلك إلا من خلال فحص العينين لدى اختصاصي طب العيون.

    وبعد فحص العيون، قد لا تحتاج فقط لوضع نظارات طبية، بل قد يكشف الفحص وجود آفة مرضية يمكن علاجها بفعالية في حال تم كشفها مبكرًا.

    يوجد نوع من فحص العيون يستلزم توسيع حدقة العين، ويُوصى هذا النوع لمن تجاوزوا الستين، أو للمعرضين للإصابة بمرض ما في العين، بغض النظر عن عمرهم.

    ومن أجل توسيع الحدقة، يضع الطبيب قطرات موسعة في كل من العينين، ما يسمح بمرور كمية أكبر من الضوء إلى العين، وبالتالي يتمكن الطبيب من رؤية قعر العين بما يحتويه من مكونات، كالشبكية، واللطخة الصفراء، والعصب البصري، وهكذا يكتشف أي ضرر أو آفة مرضية في العين.

  • تناول الأطعمة الصحية لعينيك:

    من الممكن تناول الأطعمة المفيدة لبصرك، غالبًا ما تسمع بعبارة الجزر يقوي البصر، لكن يوجد العديد من الأطعمة الأخرى الضرورية لصحة عينيك.

    تبيّن أن تناول الخضراوات والفواكه يعزز صحة العين، وعلى وجه الخصوص، تحتوي الخضروات ذات الأوراق الداكنة، بما في ذلك الكرنب واللفت والسبانخ، على اللوتين lutein والزياكسانثين zeaxanthin، وهما مركبان مضادان للأكسدة، وبالتالي يساعدان في الوقاية من تشكل الساد.

    تشير الأدلة أيضًا إلى أن العنب يساهم في تحسين صحة العين، إذ بيّن العلماء من خلال تجاربهم على نموذج لتنكس الشبكية في المختبر أنّ الحمية الغذائية الغنية بالعنب تحمي الشبكية من الآثار الضارة للإجهاد التأكسدي.

    وقد أشارت أبحاث أخرى إلى أن العنب يوفر مستويات أعلى من مضادات الأكسدة، وبالتالي حمايةً أكبر للعين مقارنةً باللوتين لوحده، وقد يساهم في الإبطاء أو الوقاية من التنكس البقعي المرتبط بالسن AMD.

    ووجدت الدراسات أن استهلاك الأسماك الغنية بأحماض أوميغا ٣ الدهنية كأسماك السلمون، والهلبوت، والماكريل، والسردين، والتونة، يساهم في تحسين صحة العين.

    من الممكن لأحماض أوميغا ٣ أن تحسن من التهابات العين السطحية وأعراض تهيج العين المرتبطة بجفاف العين المتوسط أو الشديد، وتساعد الخلايا البصرية على الوقاية من الأمراض والأذيات المستقبلية.

  • راقب وزنك:

    إن زيادة الوزن أو السمنة يجعلانك أكثر عرضةً للإصابة بأمراض جهازية، كالسكري وغيرها، والتي بدورها تؤدي إلى تدهور الرؤية.

    لم يفت الأوان بعد كي تحافظ على وزنك ضمن المستوى الطبيعي، وذلك عبر التقيد بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام بهدف الوقاية من الأمراض التي تهدد البصر.

    اكتشفت أبحاث أجريت في كلية ملبورن في أستراليا وكلية ليدز بيكت في المملكة المتحدة، أن فقدان الوزن بشكل كبير يمكن أن يعكس الأذيات العينية الناجمة عن السكري، وارتفاع الضغط الشرياني، والسمنة.

    أفادت دراسة أخرى قُدّمت في الاجتماع السنوي الـ ١٢١ للأكاديمية الأمريكية لطب العيون، والذي أقيم في نيو أورليانز في لوس أنجلوس، أنّ الأفراد النشطين بدنيًا يقل معدل خطر إصابتهم بالزرق بنسبة ٧٣٪ مقارنةً بالأفراد قليلي الحركة، وهذا الاكتشاف يسلط الضوء على أهمية امتلاك نمط حياة نشط وصحي.

  • ارتدِ نظارات شمسية عند خروجك من المنزل:

    بالإضافة لكونها موضة شائعة، فإن الدور الأكثر أهمية للنظارات الشمسية هو حماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس.

    كشف تقرير أجراه مجلس الرؤية عام ٢٠١٦ أن ٣١٪ فقط من سكان الأمريكية الذين يقلقون من أذيات الأشعة الفوق البنفسجية على العين يرتدون نظارات شمسية عند تعرضهم للشمس، في حين أن النسبة المتبقية لا ترتديها.

    عند اختيار النظارات الشمسية، لا تُفضّل أبدًا الشكل الجذاب على الأمان. ابحث عن النظارات التي تمنع ما نسبته 99 إلى 100 في المئة من إشعاعات الأشعة فوق البنفسجية A أو UVA، والأشعة فوق البنفسجية B أو UVB، واشترِ دائمًا من مصدر موثوق.

    سواء كنت متجهًا إلى البحر لتركب الأمواج، أو كنت تتسلق الجبال، أو تشجع فريق المفضل لديك، تأكد من حماية عينيك وارتدِ النظارات الشمسية المناسبة.

    خمس نصائح للحفاظ على صحة العين

    خمس نصائح للحفاظ على صحة العين

  • أرح عينيك بانتظام:

    إذا كنت تعمل طوال اليوم أمام شاشة الحاسوب، فقد تنسى غالبًا أن تطرف عينيك، ما يؤدي إلى إجهاد العين وتعبها مع نهاية اليوم. لذلك تقترح المؤسسة الوطنية للعيون تطبيق قاعدة ٢٠-٢٠-٢٠.

    لكل 20 دقيقة تقضيها بالتحديق إلى الشاشة، انظر إلى شيء آخر يبعد 20 قدمًا عنك (6 أمتار) ولمدة 20 ثانية؛ وذلك للتخفيف من إجهاد العين.

    تشير الأبحاث إلى أن نصف سكان العالم بحلول عام 2050 سيعانون من حسر البصر (لا يبصرون الأمور البعيدة بشكل جيد) في حال استمرارهم بعادة التحديق إلى الأجهزة الإلكترونية من مسافات قريبة ولفترات الطويلة.

    تقترح الدراسة التي نُشرت في مجلة Ophthalmology أن قضاء المزيد من الوقت في الخارج وتقليل فترات التحديق المستمر بأشياء قريبة المسافة يمكن أن يقلص عدد الأشخاص الذين يعانون من فقدان الرؤية.

    إذا كنت بحاجة لارتداء نظارات واقية أو نظارات خاصة بعملك، فيجب الاعتياد على ارتداء المعدات المناسبة في كل الأوقات، وذلك للمحافظة على عينيك بصحة جيدة، ووقايتها من الإصابات المتعددة.

    اقرأ ايضًا: التنكس البقعي المرتبط بالسن

    ترجمة داني قنيزح – تدقيق عبدالرحمن عبد – مراجعة رزان حميدة

    المصدر

    https://www.medicalnewstoday.com/articles/320626.php#1