هل تعانون من زيادة الوزن بعد الزواج.. اليكم السّر

هل تعانون من زيادة الوزن بعد الزواج.. اليكم السّر
هل تعانون من زيادة الوزن بعد الزواج.. اليكم السّر

تشير الأبحاث والدراسات إلى أن 82% من الأزواج تزداد أوزانهم بشكل ملحوظ بعد الزواج ما بين 5 إلى 10 كيلوغرامات خصوصا في الأشهر الأولى، فما هي الأسباب وراء ذلك؟

لعل أشهر الأسباب المعروفة، تردها مهندسة التغذية ديمة الجراح إلى تغيرات هرمونية في جسم العروسين، وبصورة أكبر عند الزوجة؛ إذ تحدث عندها تغيرات واضطرابات في بعد الزواج، إلى جانب زيادة هرمون الأستروجين في الجسم الذي بدوره يؤدي إلى زيادة في الوزن خصوصا في منطقتي الورك والخصر، كما يسبب هذا الاضطراب أيضا حالة من القلق والتوتر النفسي، فيحدث ارتفاع في هرمون البرولاكتين والكورتيزول اللذين يؤديان إلى الشعور بالضغط النفسي ثم الشعور بالجوع، وبالتالي طلب المزيد من تناول الطعام ثم زيادة في وزن العروس.


ويساهم التغيير في عادات النوم والسهر كثيرا في تناول الطعام بكثرة؛ إذ إن قلة النوم تؤدي إلى اختلال مستوى الهرمونات وزيادة الشعور بالجوع ومن ثم تناول الأطعمة الدسمة للشعور بالشبع، كما أن تغير ساعات النوم والسهر لفترات طويلة يقلل من هرمون الميلاتونين الذي يسمى بهرمون النوم المسؤول بدوره عن تنظيم الإيقاع الحيوي في الإنسان، فيسبب زيادة الضغط النفسي الذي يسبب زيادة في الوزن.

ومن الناحية النفسية، يعد الاستقرار النفسي والسعادة دافعا لتناول الكثير من الطعام الذي يعد من الأمور التي تسبب السعادة لقدرته المباشرة على تغيير كيمياء الدماغ؛ إذ ترفع بعض الأطعمة هرمون السيراتونين الذي يسمى هرمون السعادة، وبالتالي عندما يشعر الأزواج بالسعادة فإنهم سيطلبون المزيد من الأطعمة التي من شأنها زيادة أوزانهم.

بعض الأزواج يفضلون تناول الوجبات السريعة والحلويات كنوع من الترفيه وقضاء معظم أوقاتهم خارج المنزل أو في شهر العسل وبالتزامن مع قلة الحركة والتحرك؛ وهذا ما يؤدي إلى الزيادة في أوزانهم خصوصا في منطقتي الأرداف والبطن بصورة أكبر عند السيدات، وفق الجراح.

هل من حل؟

شددت الجراح على ضرورة التزام العروسين بمجموعة من التوصيات والتحذيرات تفاديا لزيادة وزنيهما، منها تشجيع بعضهما على ممارسة الرياضة والمشي قبل كل شيء، والحذر من الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام، والحذر أيضا من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالسكريات والدهون كالشيبس والشوكولا والوجبات السريعة أثناء السهر لفترات طويلة، والحفاظ على شرب كمية كافية من المياه، والابتعاد عن شرب المنبهات.

وأخيرا، عليهما تناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية كلما شعرا برغبة ملحة لتناول الطعام، والتركيز جيدا على وجبة الفطور الرئيسة؛ إذ يفترض أن تكون متكاملة وصحية وتشعرهما بالشبع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى