كمامة تشخص الإصابة بكورونا بوقت قصير.. هكذا 'تعمل'

كمامة تشخص الإصابة بكورونا بوقت قصير.. هكذا 'تعمل'
كمامة تشخص الإصابة بكورونا بوقت قصير.. هكذا 'تعمل'

قد يصبح من الممكن قريباً تشخيص الإصابة بفيروس خلال 12 ساعة فقط من خلال قناع خاص تم تطويره من قبل فريق من العلماء البريطانيين، بحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكان العلماء بدأوا بتجربة هذه الأداة الرائدة التي قد لا يتجاوز ثمنها 3 دولار، على مرضى السل، حيث أثبت نجاعته في تشخيص المرض خلال ساعات قليلة.


وفي التفاصيل أنّ العلماء زودوا القناع بشرائط تم تصنيعها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد تحتوي على كحول البوليفينيل، يمكنها امتصاص قطرات من أنفاس المستخدم التي قد تحمل آثار العدوى البكتيرية أو الفيروسية.

ويتم ارتداء القناع لمدة نصف ساعة قبل أن يتم اختبار الشرائط في المختبر لمدة لا تتجاوز 12 ساعة.

ويعتقد الباحثون في جامعة ليستر، بأن اختبار الأقنعة الجديدة على مرضى كورونا لن يتم قبل شهرين، ولكنهم يأملون في أن تكون ذات فعالية كبرى في تشخيص المرض بشكل سريع.

من جهته، علّق البروفيسور مايك بار من جامعة ليستر بالقول: " ننوي استخدام القناع الذي أجرينا تجارب عليه لاكتشاف مرض السل، في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا، لأن كورونا يصيب الرئتين بطريقة مشابهة لمرض السل".
يُشار إلى أنّ الاختبارات التي أجريت على مرضى السل، أظهرت بأن الأقنعة يمكنها تشخيص الإصابة بالمرض القاتل بنسبة تقارب 90% خلال وقت قصير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى