كورونا يحصد أرواح الرجال أكثر من النساء

كورونا يحصد أرواح الرجال أكثر من النساء
كورونا يحصد أرواح الرجال أكثر من النساء

تتوالى يوميا وبشكل متسارع أعداد المصابين وحالات الوفاة والمتعافين حول العالم بفيروس ، لتنتشر العديد من الدراسات والإحصائيات حول أسباب تفشيه وانتشاره وكيفية الوقاية منه، وقد لوحظ ارتفاع نسبة الوفيات بين المصابين وبخاصة لدى الرجال أكثر من النساء.

وبحسب المختصين فإن التدخين، وشرب الكحول، وضعف الصحة العامة، هي أسباب قد تفسر هذه النسبة المرتفعة من الوفيات في صفوف الرجال أكثر من النساء.

وبحسب تقرير نشره موقع “سي إن إن” إستند فيه الى أعداد الوفيات ونسبهم بين الجنسيين في عدد من البلدان تبين بأن حصة الرجال من وفيات المرض أعلى منها لدى الإناث.

ففي إيطاليا كانت حصة الرجال من المصابين حوالي 60 في المئة، وأكثر من 70 في المئة ممن لقوا حتفهم، وفي نسبة النساء اللاتي ثبتت إصابتهم بالفيروس أعلى من نسبة الرجال إلا أن حوالي 54 في المئة من الوفيات المبلغ عنها كانت بين الرجال.
وبحسب البيانات التي حصلت عليها “سي إن إن” والتي تشمل حوالي ربع سكان العالم، عثر على أن احتمال وفاة الرجال أكثر بنسبة 50 في المئة من النساء بعد تشخيص الإصابة بفيروس كورونا.

تعتبر الصين من أكثر بلدان العالم التي تمتلك أشخاصا مدخنيين، حيث يصل عدد المدخنين لحوالي 316 مليون شخص. ولكن بينما يدخن أكثر من 50 في المئة من الرجال الصينيين، فإن أقل من 3 في المئة من النساء يدّخن، وفقًا للمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وفي إيطاليا، يدخن 7 ملايين رجل مقابل 4.5 مليون امرأة، وفقًا لبيانات 2020 الصادرة عن المعهد الصحي الوطني.

وأظهرت دراسات أخرى أن الرجال الإيطاليين يعانون من معدلات مرتفعة لارتفاع ضغط الدم مقارنة بالإناث من نفس العمر، بينما يميل الرجال في الصين إلى المعاناة من ارتفاع ضغط الدم، وهم عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2.
ويقول الباحثون إن كل هذه العوامل تساهم في المضاعفات المحتملة إذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى