فيروس كورونا يموت بأشعة الشمس ولا يعيش باللعاب... هذا آخر ما توصلت اليه الأبحاث

فيروس كورونا يموت بأشعة الشمس ولا يعيش باللعاب... هذا آخر ما توصلت اليه الأبحاث
فيروس كورونا يموت بأشعة الشمس ولا يعيش باللعاب... هذا آخر ما توصلت اليه الأبحاث

أظهرت تجارب جديدة أجرتها وزارة الأمن الداخلي الأميركية (DHS) أن فيروس كورونا المستجد يمكن تدميره بسرعة من خلال أشعة الشمس أو الرطوبة العالية.

حصلت " Yahoo News" على نتائج التجارب والتي تشير إلى أن الفيروس لا يمكن أن يعيش في درجات الحرارة العالية والرطوبة على الأسطح أو في قطرة من اللعاب، مما يمنح الأمل في أن نهاية الجائحة قد تكون على الأبواب مع اقتراب الصيف في أغلب دول العالم.


وأكدت الأبحاث أن محاكاة ضوء الشمس "قتلت الفيروس بسرعة"، بينما بقي أغلب الفيروسات على قيد الحياة بعد 60 دقيقة بدون الشمس، بحسب "ديلي ميل".

 

ووجدت الدراسة أن خطر "الانتقال من الأسطح (الملوثة بالفيروس) إلى الخارج أقل خلال النهار وتحت درجة حرارة ورطوبة أعلى"، وجاء في الملخص: "ضوء الشمس يدمر الفيروس بسرعة".

في حين أن هذا قد يوفر بعض الأخبار الجيدة حول انتشار الفيروس في الهواء الطلق، لكن إحاطة وزارة الأمن الداخلي الأميركي بشأن النتائج، حذرت من الأماكن المغلقة ذات الرطوبة المنخفضة، مثل كابينة الطائرة "قد تتطلب رعاية إضافية لتقليل مخاطر انتقال العدوى".

 

في بيان تلقته صحيفة "Yahoo News"، رفضت وزارة الأمن الداخلي الإجابة عن أسئلة حول النتائج وحذرت بشدة من استخلاص أي استنتاجات بناءً على بيانات غير منشورة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى