هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟

هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟
هل تفيد الفيتامينات في الوقاية من فيروس كورونا؟

وقال رويزن "حتى عند الحصول على لقاح مثل لقاح الأنفلونزا، يمكن للعادات الصحية مثل التغذية الجيدة وممارسة الرياضة والنوم، أن تساعد في نجاح اللقاح.

وقالت لونا ساندون، الأستاذة المشاركة في قسم التغذية الإكلينيكية في مركز جامعة جنوب غرب تكساس الطبي "المركبات الغذائية مثل فيتامين سي ومضادات الأكسدة والزنك تعزز نظام المناعة لدينا وتساعده على العمل بشكل أكثر فعالية. ولكن إذا كنت تحصل على هذه العناصر من الغذاء، فلا حاجة إلى تناول المزيد منها".

والأهم من ذلك، لا توجد حتى الآن أدلة على أن تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية يمكن أن يساعد على منع الإصابة بفيروس ، ولم تظهر إحدى المراجعات أية صلة بين نقص فيتامين د واحتمالية الإصابة بالمرض، ولا يبدو أن المكملات الحاوية على هذا الفيتامين يمكن أن تعالج الإصابة بالفيروس أو تمنع حدوثها، وينطبق هذا على فيتامين سي والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى.

وتضيف ساندون "لا بأس بتناول الفيتامينات بناء على توصية الطبيب، لكن لا تأخذ جرعة إضافية منها، لأن ذلك لن يجعلك أكثر مناعة ضد فيروس كورونا".

وفي الواقع، هناك حد أقصى لمقدار الفيتامينات التي يمكن للجسم إدارتها والتعامل معها في أي وقت، لذلك لا يجب زيادة الجرعة الموصى بها من قبل الطبيب، لأن الزيادة يمكن أن تسبب مشاكل صحية غير مرغوبة، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى