اكتشاف داخل جسد الشمبانزي يدل على مرض خطير قد يصيب البشر

اكتشاف داخل جسد الشمبانزي يدل على مرض خطير قد يصيب البشر
اكتشاف داخل جسد الشمبانزي يدل على مرض خطير قد يصيب البشر

توصل علماء الحيوان إلى اكتشاف مثير داخل أجساد حيوانات الشمبانزي، يعتبر بمثابة دلالة على مرض خطير قد يصاب به البشر.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، عثر البعلماء على عظم نادر داخل قلوب الشمبانزي قد يكون علامة على الإصابة بأمراض القلب، وقد يكون موجودا أيضا لدى البشر. 


ويبلغ طول العظم داخل القلب بضع مليمترات فقط، وكانت أكثر شيوعا لدى حيوانات الشمبانزي التي عانت من مرض تليف عضلة القلب مجهول السبب، والذي يمكن أن يصيب البشر.
وعثر في السابق على عظام القلب لدى الأبقار والكلاب والجمال وثعالب الماء والأغنام، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف أمر مماثل عند قرود الشمبانزي.

ويعتقد الخبراء أن العظام قد تدعم صمامات القلب الأساسية، أو تتطور بسبب أمراض القلب أو حتى تغير النظام الكهربائي الذي يتحكم في القلب.


ويأمل الفريق في أن يؤدي اكتشافهم إلى تقدم طبي، يمكن أن يساعد في حماية حيوانات الشمبانزي البري، المهددة بأمراض القلب، وأيضا البشر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى