بخاخ جديد لمكافحة كورونا

بخاخ جديد لمكافحة كورونا
بخاخ جديد لمكافحة كورونا

شرح باحثون أن بخاخا جديدا يحتوي على البروتين القابل للاستنشاق، يعمل على تسريع الشفاء، وتقليل احتمالات الإصابة بكورونا.

ووفق نتائج تجربة شارك فيها 48 متطوعا، فإن المصابين بفيروس كورونا  والذين حصلوا على العلاج المتمثل بالبخاخ المعروف باسم “إس إن جي 001″، كانت فرص شفائهم أعلى مقارنة بآخرين أعطوا دواء وهميا.

وعملت شركة “سينرجين”  التي تتخذ من ساوثامبتون مقرا لها، على تطوير العقار الذي يحتوي البروتين “بيتا- 1 أي” المضاد للفيروسات، والذي ينتجه الجسم لمكافحة الالتهابات الفيروسية وتحفيز المناعة.

واستناداً على نتائج الدراسة، أوضح  البروفيسور توم ويلكينسون من جامعة ساوثامبتون أن “نتائج دراستنا تؤكد أن مضاد الفيروسات (بيتا)، وهو عقار معروف على نطاق واسع وموافق للاستخدام في شكله القابل للحقن، قد يكون لديه القدرة في حال استنشاقه على دعم الاستجابة المناعية للرئة، وتسريع الشفاء من كوفيد-19“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى