رغم الانتقادات.. تأكيد على فعالية “مسحة كورونا الشرجية”

رغم الانتقادات.. تأكيد على فعالية “مسحة كورونا الشرجية”
رغم الانتقادات.. تأكيد على فعالية “مسحة كورونا الشرجية”

أكّد علماء فعالية اختبارات المسحة الشرجية الخاصة بفيروس المستجد رغم تنامي الانتقادات، بحسب ما أفادت صحيفة “التايمز” البريطانية،

وأشار تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية إلى أن اختبارات المسحة الشرجية والتي استعملت على نطاق واسع في مناطق بالصين عانت من تفشي فيروس كورونا المستجد، باتت اليوم تستخدم في مطارات ببكين وشنغهاي، بعد تأكيد علماء دقتها مقارنة بأنواع فحوصات أخرى.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن طبيب الأمراض المعدية، لي تونغزنغ، قوله إن آثار الفيروس في المسحات الشرجية وعينات البراز يمكن أن تظل قابلة للاكتشاف لفترة أطول من العينات المأخوذة من الجهاز التنفسي العلوي.

واضاف الدكتور لي إلى أن العينات الشرجية ضرورية للمجموعات الخاضعة للحجر الصحي على وجه التحديد.

من جانبه، رأى كبير الأطباء من مستشفى يوان في بكين، إلى أن مثل هذه المسحة “يمكن أن تزيد من معدل اكتشاف المصابين بفيروس كورونا”.

واحتجت دول على تبني الصين لاختبار المسحة الشرجية، حيث طالبت طوكيو بكين بالعدول عن هذا الإجراء الذي قالت إنه يتسبب في ضائقة نفسية كبيرة لرعاياها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى