بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم.. هذا الكرش ينذر بمرض خطير!

حذرت دراسة علمية جديدة من أن أصحاب الكروش من الجنسين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم، وفقاً لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

حلل باحثون أميركيون الأبحاث السابقة حول التخلص وعلاج السمنة، وبخاصة في منطقة البطن. وتبين أن الأشخاص الذين يوجد لديهم دهون زائدة حول الجزء الأوسط من الجسم لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب، حتى لو كانوا ضمن نطاق وزن صحي.

تعبيرية

تعبيرية

قياس دهون البطن

وعلى الرغم من عدم وضوح الصلة بين الكرش وأمراض القلب، يأمل الفريق البحثي في أن تشجع النتائج الأطباء على أخذ قياسات الدهون في منطقة البطن ومؤشر كتلة الجسم عند تقييم مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

نظر باحثون من المعهد الوطني للقلب والرئة والدم في المعاهد الوطنية الأميركية للصحة في ولاية ماريلاند في العلاقة بين تشتت الدهون في الجسم وأمراض القلب.

وقالت الباحثة دكتور تيفاني باول وايلدي: "يقدم هذا البيان العلمي أحدث الأبحاث والمعلومات حول العلاقة بين السمنة وأمراض القلب التاجية وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب"، مشيرة إلى أن "توقيت هذه المعلومات مهم لأن وباء السمنة يساهم بشكل كبير في العبء العالمي لأمراض القلب والأوعية الدموية والعديد من الحالات الصحية المزمنة التي تؤثر أيضًا على أمراض القلب".

وركز الفريق على السمنة في منطقة البطن، والتي يشار إليها غالبًا باسم الأنسجة الدهنية الحشوية VAT، كعلامة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

ويتم تحديد الأنسجة الدهنية الحشوية حسب محيط الخصر أو نسبة محيط الخصر إلى الطول أو نسبة الخصر إلى الورك.

تعبيرية

تعبيرية

خطر على الكبد

وتوصل الباحثون إلى أن ارتفاع الأنسجة الدهنية الحشوية لم يكن مرتبطًا فقط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن أيضًا بزيادة مخاطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وقال الباحث دكتور باول وايلد إن "الدراسات التي فحصت العلاقة بين دهون البطن ونتائج القلب والأوعية الدموية تؤكد أن الدهون الحشوية تشكل خطراً واضحاً على الصحة".

كما اكتشف الباحثون أن العنصر المحفز للمخاطر بسبب سمنة البطن كانت قوية جدًا لدرجة أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم سليم، ولكنهم يعانون من ارتفاع الأنسجة الدهنية الحشوية كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع ولكنهم أقل الأنسجة الدهنية الحشوية.

الوزن الزائد حول المعدة

وفي حين أن سبب الارتباط لا يزال غير واضح، فإنه الترجيحات تشير إلى أن حمل الوزن الزائد حول المعدة يمكن أن يعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض القلب أو النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ونصح الباحثون باتباع أفضل طريقة للتخلص من دهون البطن، وهي ممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني أسبوعياً، والتي تعد كافية لتقليل دهون البطن على وجه التحديد.

وبناءً على النتائج، يحث الباحثون الأطباء على النظر في دهون البطن وكذلك مؤشر كتلة الجسم عند تقييم خطر إصابة مرضاهم بأمراض القلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى