طبيبة تدحض وهماً شائعاً عن فيتامين D

طبيبة تدحض وهماً شائعاً عن فيتامين D
طبيبة تدحض وهماً شائعاً عن فيتامين D

حذرت أخصائية طب الأطفال، الدكتورة مارينا مامايفا، من خطا شائع عن ودحضت الأوهام بشأن إنتاجه في الجسم.

وشرحت الأخصائية في حديث تلفزيوني، أن “هناك ظروفا محددة لا يعرفها غالبية الناس، وهي أن فيتامين D ينتجه الجسم في حالة الحركة فقط. وهذا قانون. أي عندما يكون الشخص مستلقيا تحت الشمس على الشاطئ، فإن هذه العملية لا تفيد إطلاقا”.

وتابعت الطبيبة: من أجل إنتاج فيتامين D يجب أن تكون هناك حركة نشطة في الهواء الطلق. حينها يكفي التعرض لأشعة الشمس مدة 30-40 دقيقة في اليوم للحصول على الجرعة المطلوبة من بروفيتامين D ألذي يحوله الجسم إلى فيتامين “الشمس”.

وأشارت إلى أن الجسم يستهلك هذا الفيتامين بسرعة، لذلك عملياً لا يتراكم في الجسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى