النوم على الأرض... هل هو مفيد؟

النوم على الأرض... هل هو مفيد؟
النوم على الأرض... هل هو مفيد؟

قد يبدو خيار النوم على أرضية صلبة عندما يكون لديك سرير مريح من قبيل الجنون، لكن بالرغم من كون الاستلقاء على الأرض قد لا يكون بالراحة التي قد نتصورها، لكنه قد يكون أمرا مفيدا جدا للصحة.

ونؤكد أن المعلومات التي سنقدمها، عامة وللاسترشاد فقط، وقبل أن تحاول استبدال أرضية صلبة بسريرك، من الأفضل -أولا وقبل كل شيء- استشارة الطبيب المختص.


1- تحسين الدورة الدموية
عندما تنام على الأرض يتوزع وزن جسمك بالتساوي ويكون الضغط أقل على الوركين والعمود الفقري القطني والكتفين مما يسمح للدم بالدوران بشكل أفضل في جميع أنحاء الجسم خلال الليل، وهو أمر يمكن أن يساعد في الحفاظ على أعضاء جسمك في حال أفضل.

2- الحفاظ على العمود الفقري مستقيما طوال اليوم
غالبا ما نشعر بالحاجة إلى النوم على فراش رخو لأن الحفاظ على العمود الفقري مستقيما طوال اليوم قد يكون مؤلما للبعض منا، ويساعد النوم على الأرض في تقويم العمود الفقري والرقبة، مما يؤدي بالتالي لتحسين وقفتنا.


ولا يخفف هذا الوضع، توتر الرقبة والكتف فحسب، بل يقلل أيضا من خطر آلام المفاصل. كما قد يستفيد الأشخاص الذين يحافظون على وضعية جيدة وصحية من مستويات طاقة أعلى.

3- تخفيف الألم
قد يؤدي التخلص من سريرك المريح والانتقال إلى النوم على الأرض في بعض الحالات إلى تخفيف الألم طويل الأمد. ويمنع النوم على سطح صلب جسمك من الالتفاف في أشكال غريبة لأنه يتيح لك النوم مع الحفاظ على عمودك الفقري مستقيما. على صعيد متصل يحتاج الأشخاص الذين ينامون على الجانب إلى بعض الوسادات الإضافية للوركين والكتفين للحصول على تجربة نوم ممتعة.

4- تهدئة ألم عرق النسا (العصب الوركي)
يلعب النوم دورا كبيرا عندما يتعلق الأمر بألم العصب الوركي، حيث يعاني الأشخاص المصابون بهذ المرض من مزيد من الانزعاج والألم خاصة خلال فترات الاستيقاظ صباحا. ويحدث هذا الأمر عادة لأن وضعية النوم قد تؤدي إلى زيادة الضغط على تلك المنطقة أو انضغاط العصب.


ويمكن أن يؤدي اختيار النوم على سطح صلب إلى الحفاظ على العمود الفقري في حالة استقامة مناسبة مما يساعد في تهدئة الألم الحارق وحتى منع حدوثه.

5- شعور الجسم بمزيد من الراحة
عادة ما يجذبنا السرير المريح إلى الضغط على زر المنبه لإسكاته صباحا ومواصلة النوم، ورغم أن هذا الأمر قد يبدو عادة بريئة فإن العودة إلى السرير مجددا يمكن أن يفسد دورة النوم مما يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة ومشاكل صحية أخرى.

أما النوم على الأرض فلا يشعرنا بالدفء كما هو حال السرير ولكن لنحصل فقط على نوعية النوم المناسبة ونشعر بالتالي براحة أكبر طوال اليوم.

احذر من النوم على الأرض في هذه الحالة
إذا كنت تعاني من الحساسية أو مشاكل في الجهاز التنفسي فمن الأفضل التمسك بالنوم على السرير لأن الأرضية غالبا ما تكون مرتعا للغبار وخلايا الجلد الميتة والأوساخ أكثر من غيرها من الأماكن.

وتسبب لك هذه الأمور، العطاس وانسداد الأنف أو سيلانه وإدماع أو احمرار أو حكة في العين، كما يمكن أن تؤدي إلى صعوبة في التنفس والسعال والشخير وحتى الطفح الجلدي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى