هل تعاني من 'الكوليسترول'؟... تعرف على هذا الزيت

هل تعاني من 'الكوليسترول'؟... تعرف على هذا الزيت
هل تعاني من 'الكوليسترول'؟... تعرف على هذا الزيت

يشتهر زيت الزيتون بخصائصه التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين. لكن بحسب ما ورد في تقرير نشرته "ذي إكسبريس" البريطانية، يمكن أن يكون لزيت الزيت منافس طبيعي أيضًا بنفس الفوائد الصحية أو ربما أكثر تأثيرًا.

وقاية من أمراض القلب
إن زيت السمسم هو زيت ذو نكهة طبيعية وغني بالدهون المتعددة غير المشبعة مثل أوميغا-3 وأوميغا-6، التي أثبتت الكثير من الدراسات العلمية أنها تسهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عند استخدامها في النظام الغذائي بشكل مستمر كبديل للعناصر التي تحتوي على الدهون المشبعة.

توصلت دراسة قارنت بين الفوائد الصحية لكل من زيت الزيتون وزيت السمسم، إلى أن الأخير يؤدي إلى تأثير أقوى على مستويات الكوليسترول، فعلى حين أن لهما تأثيرات مماثلة لزيادة الكوليسترول الصحي عالي الكثافة، لكن زيت السمسم كان له تأثير أقوى على الكوليسترول منخفض الكثافة غير الصحي.


قام الباحثون بتقسيم المشاركين المتطوعين إلى مجموعتين، قامت الأولى منهما بتناول 60 غرامًا (4 ملاعق كبيرة) من الزيت يوميًا، لتحل محل الزيوت الغذائية الأخرى التي يمكن أن يتناولونها على مدار اليوم، في حين تناولت المجموعة الثانية نفس الكميات من زيت السمسم يوميًا.

بعد مرور شهر، تم فحص مستويات الكوليسترول، حيث أفادت النتائج أن جميع المشاركين، الذين كانوا مرضى يعانون من ارتفاع الكوليسترول ولم يتناولوا أي أدوية لخفض مستوياته، وتبين أن المجموعة التي تناولت زيت السمسم تساوت في مستويات الكوليسترول المفيد، فيما انخفضت لديهم مستويات الكوليسترول الضار.

مضاد للالتهاب وتضيق الشرايين
أيضًا، يتميز زيت السمسم بخصائص مضادة للالتهابات وسبق استخدامه في الطبي التقليدي كعلاج لتصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية، والذي يأتي ضمن عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الشديدة، لأن تضيق الأوعية الدموية يؤدي إلى زيادة ضغط الدم ويزيد من خطر حدوث انسداد يمكن أن يصيب بنوبات قلبية أو سكتة دماغية.


إن بذور السمسم غنية بالألياف والبروتينات وعدد من الفيتامينات، والتي لا تتوافر في الزيت المكرر، لكن يمكن الحصول على مضادات الأكسدة عند تناول البذور أو الزيت على حد سواء.
تحتوي بذور السمسم على فيتامين E ومجموعة من المواد الكيميائية تسمى القشور، والتي تشمل نوع من الاستروجين النباتي، الذي يمنح فوائد غذائية قوية، إلى جانب سيسامين، الذي يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

كما سبق أن توصلت دراسات علمية، على عينات صغيرة، إلى وجود فوائد إيجابية للزيت على نسبة السكر في الدم بين مرضى السكري من النوع 2.
لكن يجب الانتباه إلى أن الدراسات، التي أجريت على بذور وزيت السمسم، على نطاق واسع اقتصرت على مشاركين متطوعين لا يتناولون أي دواء أو علاج طبي آخر. لذا، ينبغي مراجعة الطبيب المعالج واستشارته قبل تناول زيت السمسم لعلاج الأعراض المشار إليها أعلاه لتجنب أي آثار ضارة عند استخدامه إلى جانب العلاجات الدوائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى