خطوات ضرورية لحماية الكبد.. تعرّف إليه

خطوات ضرورية لحماية الكبد.. تعرّف إليه
خطوات ضرورية لحماية الكبد.. تعرّف إليه

يورد موقع ايت ذيس عددا من الخطوات الضرورية التي يجب اتخاذها للمحافظة على سلامة الكبد:
1- الحفاظ على وزن صحي
مرض الكبد الدهنية هو أكثر أمراض الكبد المزمنة شيوعًا ويصيب حوالي رُبع الناس. السمنة هي السبب الأكثر شيوعًا، حيث تتراكم الدهون الزائدة في الكبد، مما قد يؤدي في النهاية إلى التهاب وتلف الكبد. لا تظهر أي أعراض على معظم المصابين بداء الكبد الدهنية، ولا يتم اكتشاف حالتهم إلا صدفة من خلال اختبارات وظائف الكبد المرتفعة، أو ترسبات دهنية زائدة تُلاحظ أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي. إن الحفاظ على وزن صحي وتناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات، وممارسة الرياضة بانتظام، تمكنك من تقليل خطر الإصابة بالمرض.

Advertisement

2- الحذر من المكملات الغذائية
يتزايد استخدام المكملات العشبية والغذائية من قبل كثيرين بهدف تحسين صحتهم واطالة العمر. ولكن تشير التقديرات الآن إلى أن %20 من إصابات الكبد في ناتجة عن استخدام المكملات متعددة المكونات، ولا يمكن تحديد المكون المسؤول عن تسمم الكبد. يحيط الشك بالمنشطات وأعشاب أخرى.
صناعة المكملات غير منظمة بشكل جيد، وبالنسبة للعديد من الفيتامينات والمعادن والمكملات العشبية، فمن الممكن جدًا أن يكون لديك الكثير من الأشياء الجيدة. قبل الوصول إلى المكمل، تأكد دائمًا من التحدث إلى طبيبك أولاً. وبدلاً من الاعتماد على المكملات للحصول على العناصر الغذائية، حاول تناول نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية. فهذا يوفر المال ويحافظ على الصحة ويحمي الكبد.
3- عدم تناول الأدوية دون وصفة
الكبد مسؤولة عن تكسير العديد من الأدوية الشائعة الاستخدام ومعالجتها، وعندما يتم تناولها وفقًا للتوجيهات، لا يسبب هذا في الغالب أي مشكلة. لكن عند تناولها بكميات زائدة، فإن أكثر الأدوية التي تبدو حميدة يمكن أن تكون ضارة بالكبد.
أشهر مثال على ذلك هو عقار الاسيتامينوفين، المعروف باسم تايلينول. الأسيتامينوفين المتوافر في أدوية البرد، آمن للغاية عند تناوله حسب الطبيب. ولكن تناوله بكميات زائدة، يكون ساماً للكبد ويمكن أن يسبب فشل الكبد والوفاة.
4- اتباع العادات الصحية
الوقاية من عدوى التهاب الكبد عن طريق التطعيم، وغسل اليدين قبل الطهي أو تناول الطعام وتجنب أخذ العقاقير غير المصرّح بها قانونا.
التهاب الكبد A وB وC كلها عدوى فيروسية تضر بالكبد. ينتقل التهاب الكبد أ عن طريق الطعام والماء الملوثين، أو عن طريق الاتصال بشخص مصاب. أفضل طريقة للوقاية من التهاب الكبد أ هي الحصول على التطعيم، خاصة إذا كنت معرضًا لخطر الاصابة أو تنوي السفر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى