دواء لسرطان الثدي "مضاعفاته أخطر من المتوقع"

دواء لسرطان الثدي "مضاعفاته أخطر من المتوقع"
دواء لسرطان الثدي "مضاعفاته أخطر من المتوقع"

توصلت دراسة علمية إلى أن العقار الذي تعطيه هيئة الخدمات الصحية الوطنية في لمرضى سرطان الثدي قد يؤثر على وظائف الدماغ وذاكرته.

ويستخدم عقار "ليتروزول" في المقام الأول لعلاج سرطان الثدي، وتم وصفه لأكثر من 755.866 مرة في العام الماضي للعلاج في بريطانيا، وفقاً للإحصاءات الرقمية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه على الرغم من أن أبحاث في المملكة المتحدة تشير إلى أن ما يصل إلى 30% من المرضى يعانون من آثار جانبية مثل ارتفاع الحرارة والتعب، فإن بحثاً جديداً يشير إلى أن مضاعفات الدواء قد تكون أكثر خطورة.

وأجرت الدراسة جامعة تورونتو بقيادة الباحثة الدكتورة نيكول جيرفيه، وتضمنت تجريب العقار على القرود، وأظهرت النتائج بعد أربعة أسابيع فقط أن الدواء يقلل من وظائف خلايا الدماغ في منطقة تُعرف باسم "قرن أمون"، الذي يقع في الفص الصدغي الوسطي للدماغ، ويلعب أدواراً مهمة في دمج المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى مع الذاكرة طويلة الأمد، وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

ويستخدم عقار "ليتروزول" فقط مع النساء المصابات بسرطان الثدي اللواتي دخلن سن اليأس. وهذا يرجع إلى أنهن لم يعودن ينتجن الإستروجين عن طريق المبيضين، لذا فإن الهرمون لا يأتي إلا عن طريق الأروماتاز.

ويرتبط العقار بألم المفاصل، ويرفع مستويات الكوليسترول في واحد من بين كل عشرة أشخاص، فضلاً عن فقدان الشهية وتخفيف الشعر وجفاف المهبل في واحد في المئة من الحالات. وغالباً ما يعطى بعد الجراحة أو العلاج الكيمياوي لمنع عودة السرطان أو انتشاره.

وقد يسبب عقار "ليتروزول" الاكتئاب والنسيان والأرق أيضاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى