من هي خليفة لاغرفيلد في دار 'شانيل'؟

من هي خليفة لاغرفيلد في دار 'شانيل'؟
من هي خليفة لاغرفيلد في دار 'شانيل'؟

اعتبرها المصمم الراحل كارل لاغرفيلد خليفته، ولذلك تسلّمت فرجيني فيارد يوم وفاته منصبه وتحوّلت إلى مديرة إبداعية لدار Chanel. تعمل فرجيني منذ 32 عاماً في هذه الدار الفرنسية العريقة، وستكون مهمتها الأساسية بعد اليوم الحفاظ على إرث غابرييل شانيل وكارل لاغرفيلد معاً.

شغلت فرجيني منصب مديرة "ستوديو شانيل" منذ العام 1997، حيث كانت تشرف على المجموعات الثماني التي تقدّمها الدار سنوياً.


أما دورها الأساسي فكان إحياء رؤية كارل لاغرفيلد من خلال كونها صلة الوصل بينه وبين المشاغل السبعة التي تقوم بتنفيذ تصاميمه. وهي تقول عن عملها في هذا المجال: "يعتمد دوري على تنظيم عمل المشاغل، التواصل مع الشارين، اختيار الأقمشة، ومتابعة جلسات القياس.. فعملي يبدأ عندما أستلم الرسوم التصويرية للتصاميم التي أتابع تنفيذها حتى النهاية".

تتميّز فرجيني بشخصيتها المتحفّظة وهي لا تتكلم إلا نادراً عن نفسها في المقابلات، حيث تفضّل تسليط الضوء على العلاقة المتينة التي تربطها بكارل لاغرفيلد. وهي تقول في أحد تصريحاتها عن هذه العلاقة: "لقائي بكارل كان الأهم في حياتي المهنيّة، فعندما رأيته للمرة الأولى شعرت مباشرةً بتناغم بيننا، فنحن لا نحتاج إلى لغة الكلام كي نتواصل مع بعضنا بعضا". أما هو فكان يقول عنها: "هي يدي اليمنى ويدي اليسرى أيضاً." وهو كان يحب صراحتها ويتقاسم معها هواية تربية القطط.

علاقة فرجيني فيارد بالموضة تعود إلى طفولتها، فوالدها كان يعمل في مجال تجارة الحرير، أما والدتها وعمّاتها فكنّ عاشقات للموضة. أحبّت فرجيني هواية الخياطة وتحويل الأقمشة إلى أثواب ملوّنة منذ صغرها وعندما كبرت درست أصول هذه المهنة ومارستها.

أبواب دار Chanel فُتحت لها في العام 1987 عندما دخلت إليها كمتدرّبة، وهي تبعت كارل لاغرفيلد عندما انتقل إلى دار Chloe في العام 1992 ثم عادت معه إلى Chanel بعد خمس سنوات لتتسلّم منصب "مديرة الإستوديو" وترافقه طوال مسيرته. أما في الخامس من شهر آذار المقبل، موعد عرض Chanel للأزياء الجاهزة لموسمي خريف وشتاء 2019 فستكون وحدها في المنصب الذي شغله لاغرفيلد طوال 32 عاماً.

المصدر: 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى